رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعارضة السلوفاكية "مترددة" فى إنقاذ اليورو

اقتصاد

الأحد, 02 أكتوبر 2011 19:00
براتيسلافا- ا ف ب:

أعلن زعيم الحزب الاجتماعي الديمقراطي المعارض في سلوفاكيا روبرت فيكو اليوم الأحد أن حزبه قد يصوت لصالح تعزيز صندوق إنقاذ منطقة اليورو، متطرقا في الوقت نفسه إلى العواقب التي قد تنجم عن ذلك وتلقي بثقلها على الحكومة.

وقال فيكو في برنامج على شاشة التلفزيون الحكومي "إذا تبين أن (الحكومة) عاجزة عن الحكم واتخاذ قرارات على هذا القدر من الأهمية، فستتم الموافقة على صندوق الإنقاذ بفضل أصواتنا، فلا تخشوا ذلك".
وسلوفاكيا هي إحدى الدول الثلاث الاأخيرة في منطقة اليورو التي لم تحسم أمرها بعد بشأن تعزيز صندوق

الإنقاذ الأوروبي للدول التي تواجه صعوبات مالية. وأعلنت الحركة الليبرالية، "حرية وتضامن"، أحد أحزاب الأقلية في ائتلاف يمين الوسط الحاكم، مرارا أنها مصممة على نسف صندوق الإنقاذ الأوروبي.
ولا يمكن للائتلاف الرباعي بزعامة رئيسة الوزراء إيفيتا راديكوفا الذي يشغل 79 مقعدا في البرلمان من أصل 150، أن يمرر هذه الإجراءات من دون أصوات 22 نائبا من حزب "حرية وتضامن"، وسيضطر بذلك إلى طلب دعم الحزب الاجتماعي الديمقراطي المعارض.
وحذر فيكو حتى الآن من
أن حزبه لن يدعم القرار الحكومي إلا في حال كان الائتلاف مجمعا عليه.
واليوم الأحد قال فيكو الذي كان رئيسا للحكومة في فترة 2006-2010 "نحن مع صندوق الإنقاذ الأوروبي. لكن من المستحيل أن تكون لنا هنا حكومة عاجزة عن الحكم".
وتطرق في هذا الاطار الى امكان حصول تعديل حكومي وحتى اجراء انتخابات مبكرة.
ويسود الاعتقاد في براتيسلافا ان النواب سيصوتون على تعزيز سلطات صندوق الانقاذ الاوروبي بين 11 اكتوبر موعد بدء الدورة المقبلة للبرلمان، وقمة الاتحاد الاوروبي المتوقعة في 17 و18 اكتوبر.
وقد يتم تحديد موعد التصويت الثلاثاء في ختام اجتماع لقادة الائتلاف الحاكم في براتيسلافا.
ولدخول ادوات الدعم المالي الجديدة هذه في منطقة اليورو حيز التطبيق، يتعين ان تصادق الدول الاعضاء ال17 عليها.

 

أهم الاخبار