رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كوداك تستبعد إفلاسها بعد انهيار أسهمها في وول ستريت

اقتصاد

السبت, 01 أكتوبر 2011 08:44
نيويورك - (ا ف ب(:

استبعدت مجموعة كوداك لإنتاج أجهزة التصوير في بيان لها اعلان افلاسها بعد انهيار اسعار اسهمها في بورصة نيويورك.

وخسر سعر سهم كوداك 53,84 % من قيمته في وول ستريت ليبغ 78 سنتا امس، بعدما تراجع بنسبة تتجاوز 65 بالمائة خلال الجلسة على أثر معلومات نشرتها وسائل الاعلام الامريكية عن احتمال اعلان افلاسها.

وقالت كوداك التي تأسست في 1888 في شمال ولاية نيويورك في بيان انها طلبت من مكتب المحاماة جونز داي تقديم نصائح لها حول عملية اصلاح ممكنة للمجموعة، مؤكدة بذلك معلومات نشرتها صحيفة وول

ستريت جورنال.

من جهتها، ذكرت مجموعة بلومبرغ للاخبار المالية ان كوداك استشارت مكتب كيركلاند وايليس لمناقشة الخيارات الممكنة.

لكن كوداك قالت إنها "لا تنوي إعلان إفلاسها".

واضافت ان "قيام شركة تتطور بمناقشة كل الامكانيات واللجوء الى مستشارين خارجيين ليس امرا غير عادي، بما في ذلك مشاورة مستشارين ماليين وقانونيين".

وقالت وول ستريت جورنال ان "المحامين المكلفين عمليات اعادة الهيكلة في مكتب جونز داي قدموا نصائح لشركات كبرى بشأن الإفلاس لكنهم يقدمون نصائح ايضا

الى زبائن بشأن سلسلة من الامكانيات لتحسين وضعهم المالي".

ومن البدائل المطروحة اصدار اسهم جديدة او سندات ومفاوضة الدائنين للتخلي عن قروضهم مقابل حصص في الشركة.

وتواجه كوداك صعوبات منذ انتشار التصوير الرقمي.

وكانت كوداك قررت الاثنين استخدام قرض بفائدة متغيرة قيمته 160 مليون دولار "للاحتياجات العامة لاستثمارات المجموعة"، في خطوة رأى محللون انها تدل على ان بقاء الشركة في خطر.

وانخفض سعر سهم كوداك حينذاك 27 %.

وخفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني في اليوم التالي تصنيفها للمجموعة الى "سي آي ايه2" وهي علامة تمنح للشركات التي تواجه خطر اخفاق في تسديد مستحقاتها.

وتتوقع المجموعة في 2011 خسائر استثنائية تتراوح بين مئتي و400 مليون دولار لرقم اعمال بين 6,4 و6,7 مليارات دولار.

 

أهم الاخبار