رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

حملة التطعيم ضد شلل الأطفال تبدأ الأحد..

مصر خالية منه| كل ما تريد عن معرفته عن مرض شلل الأطفال

أخبار وتقارير

الجمعة, 26 فبراير 2021 10:55
مصر خالية منه| كل ما تريد عن معرفته عن مرض شلل الأطفالالحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال

كتبت- أسماء عز الدين

تنطلق الحملة القومية التي تقوم بها وزارة الصحة والسكان للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال للمصريين وغير المصريين المقيمين في مصر، الأحد المقبل من عمر يوم حتى 5 سنوات، وتستمر الحملة لمدة 4 أيام.

 

وسيجرى تنفيذ الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في جميع محافظات الجمهورية، من خلال فرق ثابتة فى مكاتب الصحة والوحدات والمراكز الصحية والميادين الكبرى ومحطات القطار ومترو الانفاق، وبجوار المساجد والكنائس والنوادى وفى الأسواق ومواقف الأوتوبيسات والسيارات.

 

وسيتم التطعيم في القرى من خلال المرور على المنازل للوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين بالتطعيم بجميع محافظات الجمهورية، من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً، لافتًا إلى مشاركة 90 ألف شخص من الفرق الطبية للقيام

بأعمال الحملة.

 

ويعد برامج التحصينات ضد الأمراض المعدية من أهم أولويات الأنظمة الصحية للوقاية من الأمراض ذات الأهمية الوبائية، وتعتبر واحدة من أهم مكونات الصحة العامة في إطار أهداف التنمية المستدامة في مجال الرعاية الصحية، بما يتوافق مع المعايير الدولية من أجل الحفاظ على صحة المواطنين، وفقًا لما ذكره الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزير الصحة.

 

يذكر أنه جرى تسجيل آخر حالة شلل أطفال في مصر عام 2004، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مصر خالية من المرض عام 2006، وبالرغم من ذلك تنفذ وزارة الصحة والسكان حملات قومية سنوية لرفع

الحالة المناعية للأطفال أقل من خمس سنوات، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من المرض.

 

وشلل الأطفال، مرض فيروسي شديد العدوى يغزو الجهاز العصبي وهو كفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات من الزمن. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

ويدخل الفيروس جسم الإنسان عبر الفم ويتكاثر في الأمعاء.

 

 وتتمثّل أعراض المرض الأوّلية في الحمى والتعب والصداع والتقيّؤ وتصلّب الرقبة والشعور بألم في الأطراف.

 

وتؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال يصيب الساقين عادة.

 

ويلاقي ما يتراوح بين 5% و10% من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توقّف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها.

 

ولا يزال مرض شلل الأطفال موجود، وإن كانت حالات الإصابة به تناقصت بأكثر من 99% منذ عام 1988، حيث هبطت من عددها المقدّر بأكثر من 000 350 حالة إلى 74 حالة أبلغ عنها في عام 2015. ويأتي هذا الانخفاض نتيجة للجهود العالمية المبذولة لاستئصال هذا المرض.

 

أهم الاخبار