رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد احتفال جوجل باليوم العالمي.. أهم المعلومات عن ظهور "الطعمية" كباب الفقراء

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 18 يونيو 2019 15:35
بعد احتفال جوجل باليوم العالمي.. أهم المعلومات عن ظهور الطعمية كباب الفقراءالطعمية
كتبت- أمنية فؤاد:

يحتفل محرك البحث العالمي "جوجل " باليوم العالمي للطعمية، والتي تعرف في مصر باسم "الفلافل"، أو كباب الفقراء كما يلقبوها المصريين، وتُعد واحدة من أشهر المأكولات الشعبية الموجودة في منطقة الشرق الأوسط، وبالخصوص في مصر، وسرعان ما اكتسبت شهرة عالمية وأصبحت من أشهر أطعمة الشارع.

وتعود كلمة "فلافل"، إلى اللهجة المصرية، والتي وردت في أحد القواميس القبطية، بمعنى الطعام الذي يحتوي على الكثير من الفول، وانتشرت الكلمة وأصبحت تستخدم في لغات أخرى مثل الفارسية، وغيرها، ثم تم عولمتها إلى العديد من اللغات الأخرى وانتشرت في جميع أنحاء العالم، وفي اللغة الإنجليزية، تم توثيقها لأول مرة في عام 1941.

 

ومن خلال هذا التقرير تكشف"بوابة الوفد"، أصل الأكلة الشهيرة "الطعمية"، وقيمتها الغذائية في الجسم.

 

من أين جاء أصل الطعمية

اختلفت الروايات والأقاويل حول أصل هذا الاختراع الذي انتشر

بسرعة كبيرة في منطقة الشرق الأوسط، وقال السوريين إنهم أصحاب هذه الأكلة وزعموا أن الفلافل شامية الأصل، بينما اعتبر الفلسطينيون أنها من فلسطين، ولكن في النهاية أثبت المصريون أنها أكلة مصرية.

 

وحسم الجدال عن أصل هذه الأكلة، عندما أثبتت الدراسات الحديثة أن أصل "الطعمية" مصري، وذلك خلال مهرجان الفلافل في لندن، وجاءت النتيجة بفوز المصريين، حيث شهد الاتحاد الدولي للبقوليات Global Pulse Federation  أثناء تدشين احتفالية الفلافل في لندن، وهو جزء من عام البقوليات الدولي 2016 الذي أقرته الأمم المتحدة، أن "الطعمية"، مصرية الأصل.

 

كما أثبت أقباط مصر أن المصريين هم ملوك "الفلافل" وأصلها، حيث أنهم أول من اخترعوها كطعام بديل للحوم أيام الصيام

في الديانة المسيحية، وترجح هذه الرواية أن كلمة "فلافل" قبطية، ومكونة من ثلاثة أجزاء: فا، لا، فل، وتعني ذات الفول الكثير.

 

القيمة الغذائية للطعمية

تتكون "الطعمية" في مصر من الفول المطحون والكزبرة الطازجة والتوابل، أما في الشام فيستبدلون الفول بالحمص المنقوع والمطحون، كما أنها تحتوي على قيمة غذائية كبيرة من البروتين النباتي، وتوفر بشكل عام المعادن والحديد، والكالسيوم والماغنيسيوم والزنك، وفيتامين أ، وفيتامين سي، والألياف الغذائية، والنشويات والحديد، وفيتامين ب، والبوتاسيوم والماغنيسيوم، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة .

 

وذكر بعض الأطباء أن تناول "الطعمية" يقلل من معدلات السرطانات، خاصة سرطان القولون، حيث تحول البكتيريا الصديقة ألياف البقول المتواجدة في الفلافل إلى حمض البيوتيريك الذي يحافظ على سلامة خلايا القولون ومنع تحولها لخلايا سرطانية.

 

وأشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أن النساء اللاتي يحرصن على تناول البقول، ومنها التي توجد في الفلافل، تقل لديهن معدلات الإصابة بسرطان الثدي، كما أن مكونات الطعمية ترفع المناعة وتقلل من أمراض القلب، وتحمي من سرطانات البروستاتا، والجهاز الهضمي، وتخفض مستوى الغلوكوز داخل الخلايا السرطانية.

أهم الاخبار