رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قبل مواجهة الفراعنة.. منتخب تنزانيا يختتم تدريباته بـ"الساونا والجاكوزي"

افريقيا 2019

الخميس, 13 يونيو 2019 03:28
قبل مواجهة الفراعنة.. منتخب تنزانيا يختتم تدريباته بـالساونا والجاكوزيمنتخب تنزانيا
بوابة الوفد:

 حرص المنتخب التنزانى، بقيادة إيمانويل أمونيكى، مدرب الفريق، على التدريب فى الساونا والجاكوزى، إضافة إلى الخضوع للمساج، خلال التدريبات الأخيرة التى خضع لها لاعبو الفريق بالمركز الأولمبى بالمعادى.

 كما شهد المران تقسيمة بين اللاعبين، وتركيزًا عاليًا من جانبهم لتقديم مباراة جيدة، والاعتياد على أجواء الملاعب المصرية قبل كأس الأمم، وشدد «أمونيكى» على لاعبيه بضرورة الظهور بصورة مميزة، والابتعاد عن الالتحامات القوية مع لاعبى الفراعنة، لتفادى وقوع أي إصابات قبل خوض المعترك القارى.

 ولن يفتقد منتخب تنزانيا أى لاعب بسبب الإصابة فى هذا اللقاء، وستكون جميع الأوراق متاحة أمام أمونيكى

لخوض هذه المواجهة، ومن المتوقع أن تبدأ تنزانيا المباراة بطريقة 4-3-3 بتشكيل مكون من: عيسى مانولا، جاديل ميشيل، كيلفين يوندانى، أجرى موريس، حسن كيسى، فريد موسى، إيراستو نيونى، موداثيرى يحيى، مبوانا ساماتا، سيمون مسوفا، وجون بوكو.

 وأوقعت قرعة بطولة كأس الأمم الأفريقية، المنتخب المصري في المجموعة التي تضم إلى جواره منتخبات زيمبابوي والكونغو وأوغندا.

 كما تم الاستقرار داخل الجهاز الفني للمنتخب المصري، بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، على أن يكون ترتيب شارة القيادة في المنتخب وفقًا

للأقدمية.

  يأتي أحمد المحمدي، لاعب فريق أستون فيلا الإنجليزي، قائدًا أول للمنتخب المصري، وكان أول مباراة خاضها مع الفراعنة يوم 22 أغسطس عام 2007.

 أما القائد الثاني، فهو وليد سليمان، لاعب النادي الأهلي، الذي كان أول انضمام له للمنتخب المصري بتاريخ 25 نوفمبر 2007.

 ويأتي عبدالله السعيد، لاعب فريق بيراميدز، ثالثًا، حيث كان أول انضمام للمنتخب له بتاريخ 14 يناير عام 2008.

 وفي المركز الرابع، يحل أحمد علي، مهاجم المقاولون العرب، الذي انضم للمنتخب المصري، للمرة الأولى، يوم 11 أغسطس 2010.

 أما في المركز الخامس، فيأتي محمد النني، محترف فريق أرسنال، حيث كان أول انضمام للمنتخب بتاريخ 3 سبتمبر 2011.. ويليه في المركز السادس محمد صلاح، جناح ليفربول الإنجليزي، الذي انضم للمنتخب المصري عام 2011.