رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكاميرون تسعى للحفاظ على زعامة أفريقيا والفوز باللقب السادس من القاهرة

افريقيا 2019

الأربعاء, 12 يونيو 2019 11:53
الكاميرون تسعى للحفاظ على زعامة أفريقيا والفوز باللقب السادس من القاهرة
كتب - وليد خليل:

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق الحدث الرياضي الأهم في 2019 حيث تلعب ضربة البداية لبطولة كأس الأمم الأفريقية في نسختها ال 32 والتي تستضيفها مصر خلال الفترة 21 يونيو وحتي 19 يوليو بمشاركة 24 منتخبًا تم تقسيمهم إلى ستة مجموعات للمرة الأولى في تاريخ البطولة.

وتحظي المجموعة السادسة والتي تقام بالإسماعيلية باهتمام خاص في ظل تواجد منتخبين بحجم الكاميرون وغانا علي رأس القوى التقليدية في القارة السمراء بجانب كل من بنين وغينيا بيساو .

أسود الكاميرون

يدخل المنتخب الكاميروني بطل النسخة الأخيرة لأمم أفريقيا عام 2017 والمرشح الدائم لحصد اللقب بهدف الحفاظ علي زعامته الأفريقية وتعويض الإخفاق في التأهل لمونديال روسيا 2018.

ويمتلك الكاميرون تاريخاً ناصعاً في تاريخ أمم أفريقيا حيث توج الأسود باللقب خمسة مرات أعوام 1984 - 1988 - 2000 - 2002 - 2017.، كما حل وصيفاً في نسختي 1986 و2008 عندما خسر النهائي أمام المنتخب الوطني في المرتين.

وبجانب السجل الرائع في كأس الأمم الأفريقية تحظي الكاميرون التي يرجع تاريخ تأسيس اتحاد الكرة فيها إلي عام 1959 بتاريخ كبير علي مستوي المشاركة في بطولات كأس العالم بالمشاركة في نهائياته سبعة مرات، كما قدم المنتخب الكاميروني عبر تاريخه كتيبة من النجوم التي أضاءت سماء الكرة الأفريقية والعالمية بداية من جيل الثمانينات روجيه ميلا وأومام بيك وإنطوان بيل وكوندي وكانا بيك ومكاناكي ثم جيل الألفية الجديدة الذي ضم صامويل ايتو الهداف التاريخي للكاميرون ومبوما وجيريمي والراحل مارك فيفيان فوي وريجوبرت سونج.

وبجانب التاريخ الكبير وامتلاك الكاميرون عبر تاريخها لمجموعة كبيرة من النجوم فالأسود الكاميرونية لديها حافز إضافي بعد أن قرر الاتحاد الأفريقي كاف سحب تنظيم هذه البطولة منها في اللحظات الأخيرة ومنحها إلي مصر وهو القرار الذي تسبب في صدمة كبيرة للجماهير الكاميرونية التي ظلت تحلم لسنوات باستضافة هذا الحدث الكبير.

كتيبة المحترفين

يعتمد الكاميرون المصنف الرابع والخمسون عالمياً والسابع أفريقيًّا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" علي كتيبة من المحترفين في مختلف الدوريات الأوروبية،

بداية من الحارس أونانا لاعب إياكس الهولندي، وويلفريد كابتوم لاعب وسط ريال بيتيس الإسباني، ونجوم خط الهجوم الناري الذي يضم لاعبين بقيمة تشوبو موتينج لاعب باريس سان جيرمان ووكلينتون نيجي مهاجم مارسيليا بجانت باسوجوج المحترف بالدوري الصيني.

وكان الجهاز الفني للكاميرون قد أعلن عن قائمة أولية تضم 34 لاعباً ليس منهم أي لاعب من الدوري المحلي الكاميروني.

وضمت القائمة كلًّا من :

حراسة المرمى: أندري أونانا (أياكس أمستردام الهولندي) – فابريس أوندوا (أوستيندي البلجيكي) – كارلوس كاميني (فنربهاتشه التركي) – سيمون أوموسولا (القطن).

الدفاع: كولينز فاي (ستاندر دو لييج البلجيكي) – جيروم أونجويني (ريدبول سالزبورج النمساوي) – مايكل نجادو نجادجي (سلافيا براغ التشيكي) – يايا بانانا (بانيونيوس اليوناني) – جان أرمل كانا بييك (قيصري سبور التركي) – جايتان بونج (برايتون الإنجليزي) – أمبرويز أوينجو (مونبلييه الفرنسي) – جويسكيم داوا تشاكونتا (مارويبول الأوكراني) – جياندو فوكس (سوشو الفرنسي)

الوسط: أندري فرانك زامبو أنجيسا (فولام الإنجليزي) – بيير كوندي (ماينتس الألماني) – جورج ماندجيك (ماكابي حيفا الإسرائيلي) – أرنود دجوم (هارت أوف ميدلوثيان الاسكتلندي) – ويلفريد كابتوم (ريال بيتيس الإسباني) – بيتروس بومال (أورال الروسي) – بيير رامسيس أكونو (إدينج سبورت).

الهجوم: بول جورج نتيب (فولفسبورج الألماني) – فابريس أولينجا(موسكورن البلجيكي) – ستيفان باهوكن (أنجيه الفرنسي) – جاك زوا (أسترا الروماني) – كلينتون نجي (أوليمبيك مرسيليا الفرنسي) – كريستيان باسوجوج (هينان جياني الصيني) – إيريك ماكسيم شوبو موتينج (باريس سان جيرمان الفرنسي) – جويل تاجو (ماريتيمو البرتغالي) – فينسنت أبو بكر (بورتو البرتغالي) – إدجار سالي (نورنبرج الألماني) – جان بيير نسامي (يونج بويز السويسري) – كارل توكو إكامبي (فياريال الإسباني) – أوليفيه بومال (بانيونيوس اليوناني) –

مومي نجامالو (يونج بويز السويسري)

المدرسة الهولندية

يعود المنتخب الكاميروني للاعتماد علي المدرسة الهولندية للمرة الثانية في تاريخه بعد تجربة غي ناجحة للهولندي اري هان في الفترة من 2006 وحتي 2007.

ويخوض المنتخب الكاميروني مغامرة جديدة في ظل تواجد كلارنس سيدورف نجم الكرة الهولندية وأحد أساطير أي سي ميلان الإيطالي في مقعد المدير الفني للأسود ويعاونه باتريك كلويفرت أحد نجوم هولندا ونجم إياكس وبرشلونة الإسباني.

سيدورف لا يمتلك تاريخاً تدريبياً كبيراً ولم يحقق نتائج ملفتة في كل تجاربه السابقة منذ تم تعيينه مديراً فنياً لاي سي ميلان قبل أن تتم إقالته بعد أربعة أشهر فقط، ليخوض تجربة جديدة مع فريق شينزان الصيني في 2016 قبل أن يتم استبداله بالمدرب المخضرم سفين جوران أريكسن بعد خمسة أشهر فقط.

وخاض سيدورف تجربة أخري مع ديبورتيفو لاكرونيا الإسباني قبل أن تتم إقالته العام الماضي لسوء النتائج ليوقع عقده مع المنتخب الكاميروني.

ولعب الكاميرون تحت قيادة سيدورف خمسة مباريات رسمية ضمن منافسات التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا حقق الفوز في مباراتين أمام ملاوي وجزر القمر وتعادل في مباراتين أمام نفس المنتخبين بينما خسر لقاءً وحيدًا أمام المغرب.

ولعب المنتخب الكاميروني تحت قيادة سيدورف مباراة ودية أمام البرازيل خسرها بهدف نظيف.

طريقة اللعب

يعتمد سيدورف بشكل أساسي علي طريقة 4-2-3-1 وهي الطريقة التي خاض بها أغلب مبارياته مع المنتخب الكاميروني مستغلاً امتلاكه عناصر هجومية مميزة في خطي الوسط والهجوم.

ويلجأ سيدورف عندما يفضل اللجوء للمزيد من التأمين الدفاعي إلي 4-3-1-2 بتواجد ثلاثي في خط الوسط وصانع ألعاب صريح خلف المهاجمين.

وعلي الرغم من أن المدرب الهولندي لم يستقر بشكل نهائي علي التشكيل الأساسي للفريق إلا أنه هناك عدة عناصر تكل العمود الفقري للفريق، وهي التي يعتمد عليها المدرب الهولندي أيا كانت الطريقة التي سيلعب بها بداية من الحارس أونانا وخط الدفاع الذي يضم الثنائي يايا بنانا قلب دفاع بانيونس اليوناني ولاعب الترجي التونسي السابق بجانب نجادو نجادي مدافع سلافيا براج التشيكي والظهير جايتان بونج لاعب برايتون الإنجليزي ووكولينز فاي الظهير الأيمن لستاندرد ليج البلجيكي.

في خط الوسط يبرز اسم ماندجيك لاعب مكابي حيفا ومايسترو المنتخب وبجانبه لاعب الوسط القوي بيير كوندي مالونج لاعب ماينز الألماني.

وهجوميًّا يعول سيدورف بشكل واضح علي الثنائي تشوبو موتينج سواء كقلب هجوم أو كجناح أيسر، ومعه المخضرم باسوجوج بجانب نجم فياريال تاكوايكامبي الذي يظهر للمرة الأولي في نهائيات أمم أفريقيا ،وتبدو فرص جاك زوا لاعب استرا الروماني هي الأوفر في شغل مركز أساسي بهجوم المنتخب الكاميروني في البطولة.

Smiley face