رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمر سليمان وملوك الجان

اشرف حسنى

الجمعة, 13 أبريل 2012 23:33
بقلم- اشرف حسنى

هالنى ما  قالة السيد عمر سليمان لخصومة فى الانتخابات الرئاسية بان الصندوق الاسود الكبير لم يفتح بعد . عدنا الى عصر التهديد والوعيد والترهيب  واستخدام النفوذ من اجل المصالح الشخصية وليس من اجل مصالح الوطن .

  ولكن اين كان الصندوق الاسود الكبيرولماذا لم يفتح  عندما لقى اكثر من الف من المصرين مصرعهم  فى حادثة  العبار ة الشهيرة   السلام   التى فاقت  شهرتها شهرة  السفينة  تايتنك.  واين كان الصنوق الاسود الكبير عندما قالت النيابة فى قضية القرن التى يحاكم

فيها   الرئيس المخلوع واركان نظامة ان اجهزة الدولة لم تتعاون فى التحقيقات وان من بين تلك الاجهزة وزارة الداخلية  وهيئة الامن القومى فى اشارة الى المخابرات العامة التى كان يتراسها السيد عمر سليمان لاكثر من عشرين عاما  قبل ان يصبح نائبا لرئيس الجمهورية  . واين كان الصندوق الاسود عندما كان ملوك الجان من  اركان النظام السابق يسعون فى الارض  فسادا واستولوا على ثروات مصر
من مصانع واراضى  وخيرات وثروات تعدينية من ذهب وغاز بابخس الاثمان  .   واين كان الصندوق الاسود الكبير ومصر يعبث بها ملوك الجان من فلول النظام البائد و نعيش حالة من الفوضى وعدم الاستقرار منذ قيام الثورة  بداية  من حرق الكنائس ومحاولات اشعال الفتنة  ومرورا باحداث  امبابة  ثم ماسبيرو ومحمد محمود  ومجلس الوزراء  وغيرها حتى موقعة استاد بورسعيد التى راح ضحيتها اكثر من سبعين شهيدا  . الا  يعلم   هولاء  ان  الساكت  على الحق شيطان اخرس  وان كاتم الشهادة  كشاهد الزور . الم يكن اولى بالسيد عمر سليمان ان يفتح الصندوق الاسود الكبير  ليصرف ملوك الجان من الفلول واركان النظام

بقلم- اشرف حسنى