رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تمرد" .. من أجل "الدين" و"الوطن"

اسلام الشافعى

الاثنين, 27 مايو 2013 09:43
بقلم: إسلام الشافعي

أخيراً عثرت على بعض الشباب الرائع المشارك في حملة "تمرد".. وقعت لهم على استمارة التمرد رغم عدم اقتناعي.. وقعت لأبرأ بديني لله مما يأفك تجار الدين وأتباعهم.. وقعت كي لا أخذل بكلمة وطنا نجود له بالدماء.. أما عدم اقتناعي بجدوى الحملة فيرجع لسببين..

الأول أن مثل تلك التحركات المدنية "الراقية" لا تفهمها الجماعة المستولية على الحكم وأتباعها.. لغة واحدة فقط هي التي يفهمونها.. فمن هدد بحرق مصر إن لم تسلم له مكتوفة الأيدي، لن تزيحه تحركات سلمية، أو صناديق انتخابات.. ومن أرسل قطعانه لمحاصرة المحكمة الدستورية وأرهب قضاتها، لن يحترم أحكامها ولو بلغت التوقيعات 90 مليونا.. السبب الثاني هو أن شئ سلمي لن يحدث في مصر المبتلاة بـ"الأيدي الرخوة" طالما بقي الباب العالي في "واشنطن" مصر على عدائه للمصريين.. وبقي سبب خاص جدا بي وهو اسم الحملة نفسها.."تمرد".. فالتمرد في حد ذاته يكون على شرعية.. وأنا لا أعترف بشرعية لتنظيم دولي "محظور" يهدد أمن واستقرار بلادي.
بقي شئ آخر دفعني لدعوة كل من أعرف للتوقيع.. وهو حالة الرعب والاستنفار التي شاهدتها بين أبناء "المحظورة".. تلك الحالة التي دوما ما تفضح حقيقتهم.. كان يكفيني مشاهدة هذا الكم

من "التزوير" و"الصور المفبركة" التي نشروها، و التشويه من لجانهم المأجورة ضد الحملة لأعرف أن المشاركة فيها شرف لكل مصري.. وواجب على كل مسلم" لم تعبث شياطين الإنس بعقيدته".. كان يكفي أن أرى هذا الكم من التزوير والأكاذيب لأتأكد أن انتظار انتخابات يديرها هؤلاء وعملاؤهم "عته" وتخلف سياسي..
لن أقول كشباب الفيس بوك  وقع كي لا يخطف أو يذبح جنودنا مرة أخرى.. وقع حتى يعود النور لحياتنا.. وقع من أجل مستقبل أبنائنا وأمننا جميعا.. وقعوا من أجل مصر.
لن أقول ذلك وإن كان حقاً.. لكنني سأقول ابرءوا بدينكم لله بالتوقيع على تلك الورقة.. أنقذوا الإسلام من بين أيدي هؤلاء.. استمرار هؤلاء وأتباعهم في صدارة المشهد أكبر ضربة يوجهها أعداء الإسلام للإسلام.. أعرف أن الأمر سياسي لكني أرى الشق الديني فيه أولى و أهم.. وإن كان تجار الدين يلوكون بألسنتهم كلمات الدين ليشتروا بها ثمناً قليلاً.. فالأولى بكل مسلم ألا يتردد لحظة في فضح أكاذيب هؤلاء واستنفار المسلمين للزود عن دينهم.
لذا أقول للمسلمين لا تستمعوا لفتاوي الجهلة وتجار الدين.. لا تصغوا لمن يحرمون ويحللون حسب الهوى ولمن يدفع.. لا تستمعوا لمواعظ شياطين الإنس.. أنظروا عن من تأخذون دينكم.. "الأزهر" هو الممثل الأول والوحيد للإسلام الصحيح.. دافعوا عنه بأرواحكم.. خذوا دينكم عن علماء لا عن جهلة ومدعين..  وأذكركم بمن قال للخليفة الراشد عمر بن الخطاب  لو وجدنا فيك اعوجاجا قومناك بهذا "شاهراً سيفه في وجهه"..
الإسلام يدعو لحماية المال والعرض.. وصون الأوطان واجب على كل مسلم.. الإسلام دين الثورة والعزة والكرامة.. ردوا على تجار الدين بلغتهم، وقولوا إن كانت الثورة حراما فلما تأكلونها ناراً في بطونكم.. قولوا لمنزوعي العقول لن ننتظر عزا من أكبر قاعدة للاحتلال "قطر".. ولن ننتظر تحرير الأقصى بأيدي صنعها الأمريكان.. قولوا لهم توبوا إلى الله أو اقتلوا أنفسكم إن كنتم تعقلون.
إضاءات:
- أحدهم دعا أصحاب "الجلد التخين" لأن يكون جلدهم "أتخن".. لا أدري لأي نوع من الكائنات يريد "هذا" التحول
- فكرة مواجهة الشعب بمظاهرات الأتباع والمأجورين، وجبهة الإنقاذ بجبهة "الضمير" مع التحفظ على "معني الكلمة".. وأخيرا "التمرد" بـ"التجرد" وشتان بين أصحاب هذه وتلك.. لزاجة سياسية بدأها الحزب الوطني بقيادة الوريث تحت عنوان "فكر جديد".. واليوم هي دليل دامغ على أن "النظام الفاسد" و"الجماعة المحظورة" وجهان لعملة واحدة، أو دمية تحركها يد واحدة.
- وطالما أن السماجة تبيح سرقة كل شئ حتى المسميات، سواء بعكسها أو مشابهتها فأقترح هذه المسميات للثوار في حملاتهم المقبلة.. الرجال.. الشرفاء.. المسلمين.. الوطنيين.. الأحرار.. ولاد الحلال، وولاد الرجال.!