الانتخابات ودلائل التزوير

اسلام الشافعى

الجمعة, 18 مايو 2012 00:25
بقلم- إسلام الشافعي

اشتكى بعض المقيمين في الخارج من تزوير أصواتهم في الانتخابات.. هؤلاء من ذهبوا للسفارات، والحقيقة تقول إن أكثر من نصف المسجلين لم يذهبوا.. وإذا كان من ذهب بنفسه زور صوته، فماذا يفعلون بأصوات من يصوتون عبر البريد..!

والإنترنت ملئ بعشرات الصور والبراهين على عدم تنقية الجداول الانتخابية من أسماء المتوفين.. أخبار عن جمع صور بطاقات الرقم القومي من المجندين"تحديداً الأمن المركزي".. أنباء عن 8 ملايين اسم وهمي تمت إضافتها

للجداول الانتخابية.. ولا أدري كيف يعد المجلس العسكري بانتخابات حرة ونزيهة.. وكيف ستصبح مثالاً مع كل هذه الشبهات.. أو بالأحرى ستصبح مثالاً لماذا بالضبط..؟

حقيقة لا استوعب ألا يكون هناك رجل رشيد يأمر بتنقية الجداول الانتخابية ويتابع التنفيذ.. ويعاقب من أسندت له المهمة لو ظهر اسم متوفى في الجداول بعدها.. ولا أتفهم لماذا لم يتم حتى الآن

تحقيق جاد في المهازل التي وقعت في بعض السفارات.. والتي تؤكد أن عبدة الفساد وهواة التزوير مازالوا ينخرون في عظام مصر دون أن تمتد لهم يد.

الانتخابات الرئاسية هي صمام الأمان لعودة الأمن والهدوء لمصر.. والعبث بالانتخابات هو عبث بأمن مصر.. و فوز من أرفضه أو أتخوف من نواياه في انتخابات نزيهة، أفضل وأضمن لاستقرار مصر بكثير من فوز من أرى فيه الخير في انتخابات مزورة.

اتقوا الله في مصر.. واحذروا غضبة شعبها التي لن ينفع معها كل "بونبون" الدنيا إن شعر أن هناك من مازال يستمرئ ضربه على قفاه..!