"غالي".. ونهب الأموال المنهوبة

اسلام الشافعى

الأحد, 22 أبريل 2012 09:33
بقلم- إسلام الشافعي

قبل أيام فاض الكيل بالحكومة البريطانية، ووجهت انتقادات علنية لمصر تتهمها بالتراخي في استرداد أموالنا المجمدة لديها.. وبالأمس قرأت تصريحا لأحد أبناء مصر الشرفاء في بريطانيا يؤكد فيه أن مصر لم تطلب من بريطانيا رسميا تسليم المتهم الهارب يوسف بطرس غالي حتى الآن.. ونريد أن نعرف الآن تحديداً من  وراء عرقلة عودة أموالنا المنهوبة..

ومن تحديداً الشخص الذي رفض العرض البريطاني بتقديم استشارات قانونية لاسترداد الأموال.. كما أحب أن أعرف من المسئول تحديدا عن مطالبة الدول الأجنبية بتسليم المتهمين المحكوم عليهم.. وما الذي جنياه من وراء ذلك التخاذل أو التواطؤ ضد مصر..

اليوم الحديث عن أموالنا في بريطانيا ومن قبل كان عن سويسرا، ثم أمريكا وما أدراك بأموالنا في أمريكا ودور صبيان مبارك هناك.. ومن قبل سمعنا من بريطانياً أيضاُ عن كم كبير من أموالنا خرجت بعد الثورة في حقائب من مطاري القاهرة و الإسكندرية..  ويبدو أننا ننفخ في قربة مقطوعة.. ولا أريد أن أقول إن حال مصر لن ينصلح إلا بثورة ثانية تتصرف مع كل من خانوا الأولى كما فعلت كل الثورات الناجحة.. حتى لا أتهم بالدعوة لتخريب مصر.. لكنها قادمة لا محالة إن بقي الوضع على

ما هو عليه.. وأصبح واضحاً أن الفلول وأتباع الفساد هم الأقوى في كل وزارات وهيئات مصر.. وأن مليما واحدا لن يعود لمصر طالما بقي هؤلاء دون عقاب.. وكذلك أصبح واضحا للعيان أن دولا غربية حاولت مد يدها للمعاونة، لكن الطعنات جاءت من الداخل.. لقد أصبح واضحاً لكل ذي لب أن كل ما تم في مصر بعد الثورة  هو بالفعل ضد مصر.. وأصبح واضحا أن هناك من أبناء مصر من لا يريدون الخير لها ولشعبها.. وهناك مخطط بالفعل لإحباط الجميع ومنع أحد من التفكير أو التخطيط لمستقبل مصر بدوامات العقم والفشل التي نغرق فيها كل يوم عن سابقه..  ولكل المتآمرين ومن يبيعون مصر الآن أقول أفعلوا ما شئتم  فلن ننساه .. "ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون...