رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحريري.. ومخطط تدمير قناة السويس

اسلام الشافعى

الأحد, 19 فبراير 2012 08:34
بقلم- إسلام الشافعي

أصابتني تصريحات النائب أبو العز الحريري لبرنامج "محطة مصر" على قناة "مودرن" بصدمة حقيقية، عندما  قال متفاخراً إن صديقا له انتهى من إعداد مشروع قناة تربط بين البحرين الأبيض والأحمر على الحدود الشرقية لمصر..

ولا أعلم إن كان النائب يعلم أن هذا هو المشروع الإسرائيلي المسمى بقناة "البحرين" الذي تسعى إسرائيل لتنفيذه منذ سنوات بعيدة بهدف ضرب قناة السويس المصرية أم لا. المخطط الصهيوني كشفناه في عام 2004 في صحيفة "الوفد" ورسمنا  مجرى القناة غير المعلن على

الخريطة. وتفاعلت معنا حينها وزارة الخارجية وأكدت أنها تتابع الأمر باهتمام، خاصة بعدما كشفنا أن حديث إسرائيل عن البحر الميت خدعة للتمويه لحين الحصول على موافقة عربية لشق ترعة إلى النقب فقط، بعدها تنطلق بمحاذاة الحدود المصرية إلى البحر الأبيض.. وفي نفس العام حصل النائب الراحل خيري قلج على أفضل بيان عاجل في الدورة البرلمانية عندما عرض تفاصيل ما نشرناه على البرلمان ولجنة الأمن
القومي، ووقتها أعلنت الحكومة لأول مرة في تاريخ البرلمان عن مشاركتها المعارضة القلق تجاه هذا المشروع المشبوه. لم أصدق نفسي وأنا أسمع مصري يروج لهذا المخطط الذي حاربناه.. والنائب المحترم مطالب الآن بالكشف لنا عن اسم صديقه هذا والرجوع إلى محاضر جلسات مجلس الشعب ليعرف تفاصيل المخطط كاملة.. وللعلم كان الرأي الوطني للتصدي لذلك المخطط حينها هو ضرورة الشروع الفوري في توسعة وزيادة عمق قناة السويس واستثماراتها لمواجهة أي مشروع منافس.. وختاماً أقول: لا أستطيع تخيل أن يترك جهاز الأمن القومي موضوع كهذا يمر مرور الكرام دون معرفة خفاياه وما يحاك ويدبر لمصر وأمنها، من الخارج.. والداخل أيضاً!