رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل محاكمة مرسي وعلاء عبدالفتاح في إهانة القضاء لـ27 يوليو

اخبار عاجلة

السبت, 23 مايو 2015 11:58
تأجيل محاكمة مرسي وعلاء عبدالفتاح في إهانة القضاء لـ27 يوليوجانب من جلسة المحاكمة
القاهرة - بوابة الوفد - محمد مصطفي:

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة باكاديمية الشرطة , برئاسة المستشار احمد عبد الوهاب , نظر اولى جلسات  محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، و 24 متهما آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بإهانة السلطة القضائية، الى جلسة 27 يوليو لتمكين الدفاع من الإطلاع على مستندات القضية وضبط واحضار المتهمين الهاربين وحبسهم على ذمة القضية.

ووجهت النيابة العامة إتهامات لمرسي و24 آخرين، أنهم أهانوا وسبوا القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية، من خلال عبارات تحمل الإساءة والازدراء والكراهية

للمحاكم والسلطة القضائية، وأخلوا بذات الطرق سالفة الذكر، بمقام القضاة وهيبتهم، من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء.

واتهمت ممثل النيابة كلًا من المتهمين أمير سالم المحامي، ومحمد مرسي، رئيس الجمهورية الأسبق، وأحمد أبوبركة، المحامي، أنهم نشروا بطريق الإدلاء بأحاديث بث علانية في القنوات التليفزيونية والفضائية المختلفة، أمورًا من شأنها التأثير في القضاة المنوط بهم الفصل في دعوى مطروحة أمامهم (محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك، وقضية

أرض الطيارين التي كان متهمًا فيها الدكتور أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق) وعلى الشهود الذين قد يطلبون للإدلاء بشهادتهم، وعلى الرأي العام ضد المتهمين في تلك الدعوى.

 

كما نسب أمر الإحالة إلى الرئيس المعزول محمد مرسي أنه سب وقذف موظفا عاما وذا صفة نيابية (القاضي علي محمد أحمد النمر) بأن وصفه في خطابه الرئاسي في 26 يونيو 2013 المذاع علانية على القنوات التليفزيونية المختلفة، بكونه «قاضيًا مزورًا ومازال يجلس على منصة القضاء» معرضًا به بأنه أحد قضاة محاكمة خصها وحددها في حديثه، وهي دعوى المحاكمة المعروفة إعلاميا بقضية أرض الطيارين، وكان ذلك جميعه بسبب أداء وظيفته كقاض، وأدائه لخدمة عامة وهي الإشراف على الانتخابات البرلمانية عام 2005.