رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ القاهرة يعلن الطوارئ استعداداً لأعياد الربيع

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 07 أبريل 2015 14:31
محافظ القاهرة يعلن الطوارئ استعداداً لأعياد الربيع
القاهرة – بوابة الوفد - سامي الطراوي:

فى إطار استعدادات محافظة القاهرة لاستقبال أعياد الربيع وعيد القيامة المجيد أصدر الدكتور جلال مصطفى سعيد، محافظ القاهرة، تعليماته لمديري مديريات الطب البيطري والشئون الصحية والتموين برفع درجة الاستعداد القصوى بهذه المديريات الخدمية وإداراتها الفرعية بالإحياء وإلغاء أجازات العاملين بها بمناسبة الاحتفال.

ووجه المحافظ بعمل التنسيق اللازم بينهم لخروج الجهود المبذولة بشكل متلائم لتلافى أي سلبيات طارئة وتكثيف الحملات المشتركة بالتنسيق مع أجهزة الشرطة المعنية ( الأمن العام ـ المرافق ـ المسطحات المائية) على الأسواق لفحص المعروض السلعي من المواد الغذائية التي يزداد إقبال المواطنين عليها خلال هذه الفترة مثل الأسماك المملحة والمدخنة والمحفوظة وثلاجات العرض، والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي حفاظًا على صحة المواطنين وعدم

تعرضهم للتلوث من الأغذية الفاسدة، وتشديد الرقابة على محال الجزارة وأماكن عرض اللحوم والأسماك المجمدة والتأكد من ذبح اللحوم داخل المجازر ووجود الأختام عليها.
وأعلن إبراهيم عسقلانى مدير مديرية التموين أنه تم توفير السلع التي يشتد عليها الطلب بمناسبة عيد القيامة المجيد، وشم النسيم بالجودة الملائمة والأسعار المناسبة والعمل على تلافى أى نقص فى أى سلعة بالتنسيق مع شركات قطاع الأعمال والمجمعات بخلاف الكميات الكبيرة التى ستعرض بالمنافذ والأسواق بمعرفة تجار القطاع الخاص، وخاصة اللحوم والأسماك والبيض والأسماك المدخنة والمملحة.... إلخ.
وأكد انه تم تشكيل غرف عمليات تعمل على مدار 24
ساعة لتلقي بلاغات المواطنين وإخطار غرف العمليات الفرعية بإدارات التموين على مستوى الأحياء، والتنسيق مع مديريات الطب البيطري والشئون الصحية لمراقبة الأسواق والمنافذ والمجمعات والتأكد من صلاحية المنتجات المعروضة للاستهلاك الآدمي، والرقابة على الباعة الجائلين والتزامهم بحمل الشهادات الصحية وسحب عينات منها وإرسالها لمعامل وزارة الصحة للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الصحى وضبط وإعدام ما هو غير صالح منها حفاظا على الصحة العامة للجمهور واتخاذ الإجراءات القانونية في حالة المخالفة.
وأشار العسقلانى إلى أن الوضع فى القاهرة أصبح أكثر استقرار فى توفير أنابيب البوتاجاز بعد انفراج أزمة الأنابيب مؤخرًا حيث تم زيادة الحصة المقررة بنسبة 130% ،وتم التنسيق مع شركة الغازات البترولية وشركة بوتاجاسكو لتوفير أي كميات من أسطوانات البوتاجاز لأي منطقة يحدث بها شكوى أو قصور وخاصة الأحياء المجاورة للمحافظات الأخرى  كالمرج  والسلام والبساتين مع تكليف مفتش مقيم بالمستودعات الرئيسية للإشراف على التوزيع وكذا باقى المستودعات.