رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في توجيه الاتهام

دفاع "مذبحة بورسعيد": "النيابة" خلطت بين مصطلحين أمنيين

اخبار عاجلة

الاثنين, 06 أبريل 2015 11:35
دفاع مذبحة بورسعيد: النيابة خلطت بين مصطلحين أمنيين
القاهرة – بوابة الوفد – محمد موسى:

أكد دفاع المتهم في "مذبحة بورسعيد" عقيد الشرطة "هشام سليم" أن "النيابة " خلطت في توجيه اتهامها لموكله وآخرين بين مصطلحيين أمنيين يخصان "الشرطة" وهما مصطلحي " المحاذير الأمنية" و "المعلومات الجنائية ".

موضحاً بأن موكله والذي كان يشغل وقت الحادث منصب مفتش الأمن العام لبورسعيد لم يكن لديه معلومات جنائية عما دبره المعتدون تجاه المجني عليهم , وأن ما نمى إلى علمه وجود

" محاذير أمنية" تحوم حول المباراة بين الأهلي و المصري مشدداً بأن تلك المحاذير تم نقلها لمدير الأمن وتم إبلاغها للقيادات في الاجتماع الأمني الذي سبق المباراة .
وادعى الدفاع بأن النيابة حينما طالبت بإعدام موكله لأنه لم يتصدى لهجوم جماهير المصري تأثرت برأي "الشارع " وهو الأمر المبرر لأنها تمثل ذلك الشارع ,
ليتدخل القاضي مصححاً للدفاع بأن النيابة مهمتها هو تمثيل المجتمع .
وأسندت النيابة للمتهمين عدد من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلي ''الألتراس'' انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم فى إستاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفا قدومهم إليه.