دفاع " أحداث الأزهر " يدفع ببطلان أقوال الشهود

اخبار عاجلة

السبت, 21 مارس 2015 11:59
دفاع  أحداث الأزهر  يدفع ببطلان أقوال الشهود
القاهرة – بوابة الوفد – كريم ربيع :

بدأت منذ قليل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة ، برئاسة المستشار صلاح رشدى، محاكمة 76 متهمًا ، من بينهم المصور الصحفى أحمد جمال زيادة و14 فتاة ، وذلك فى ضوء اتهامهم بأحداث الشغب التى شهدتها جامعة الأزهر فى ديسمبر 2013 .

واستهل دفاع المتهم 28 مرافعته أمام المحكمة دافعًا ببطلان أقوال الشهود للتناقض فيما بينها، إلى جانب شيوع الاتهام وتحديد دور كل

متهم على حدة، وكذا انتفاء تحريات الأمن الوطنى التى وصفها بـ "التحريات المكتبية".
كما قدم الدفاع دفعًا آخرًا بتجهيل مكان وزمان القبض على المتهمين، وهو ما يفقدها مصداقيتها ويُضفى عليها صيغة البطلان، لاسيما وأن المتهمين أقروا مُسبقًا بأنفسهم أن ضبطهم تم فى أماكن مختلفة عن مكان الواقعة .
كانت النيابة العامة، قد وجهت إلى متهمين
تهمًا تتعلق بقيامهم بتنظيم تجمهر الغرض منه الإتلاف العمدى للمتلكات العامة، والخاصة، بجامعة الأزهر، بالإضافة إلى قيامهم بتهديد موظفين عموميين، واستعراضهم القوة، وتلويحهم بالعنف وذلك في أحداث الشغب التى شهدتها الجامعة يوم 28 من ديسمبر من العام قبل الماضى.
وفضلاً عن ذلك، وجهت النيابة للمتهمين تهمة الاعتداء على رجال الضبط الجنائى، وهما المجنى عليهما الملازم أول معتز محمد محمود، والنقيب أحمد مدحت، بجانب اتهامات أخرى تتعلق بتعطيل مصالح المواطنين، وإيذائهم، والإخلال العمدى بالأمن العام، والقيام بوضع النار عمدًا على مبنى كلية التجارة عبر زجاجات المولوتوف.