الزيات يتطرق لتسريب "سيارة الترحيلات"

اخبار عاجلة

الأربعاء, 18 مارس 2015 13:08
الزيات يتطرق لتسريب سيارة الترحيلات
القاهرة- بوابة الوفد- محمد مصطفى ومحمد موسى:


تطرق منتصر الزيات، محامي المجني عليهم في القضية المعروفة إعلامياً بـ "سيارة ترحيلات أبو زعبل"، للتسريب المزعوم حول الواقعة, وقال موجهاً حديثه للمحكمة التي تنظر إعادة المحاكمة في القضية، بأن الجميع ينظرون إليها بعد أن صدموا في ضمائرهم، وفق قوله بعد أن وجدوا مسئولاً رفيعاً في القوات المسلحة يتدخل تدخلاً سافراً بالقضية خلال نظرها بالدائرة الأولى .

ومن جانبه نبه القاضي بأنه لا يجب التطرق لـ "تسريبات" لم يثبت صحتها, ليرد عليه الزيات، مؤكداً بأنه قدم بلاغاً بهذا الشأن للنائب العام للتحقيق فيه دون أن يكون هناك جديد.
وفي سياق آخر تهكم الزيات مطالباً بمساواة القضية بقضية "كلب الأهرام" التي عوقب الجاني فيها بالحبس ثلاث سنوات.
تأتي إعادة محاكمة أربعة ضباط، في ضوء القرار الصادر من محكمة النقض، يوم 22 يناير الماضي، بقبول طعن النيابة العامة على أحكام البراءة الصادرة ضدهم من محكمة جنح مستأنف، وقالت النقض في حيثياتها إن الأحكام قاصرة في التسبيب وفاسدة في الاستدلال.
كانت النيابة العامة قد أسندت للضباط، تهمتي القتل والإصابة الخطأ، على خلفية  مسئوليتهم عن تعرض 45  من المحتجزين للاختناق، في 18 أغسطس عام 2013، أثناء نقلهم في عربة ترحيلات من قسم شرطة مصر الجديدة إلى سجن أبو زعبل، بعد أن أطلقت قوات الشرطة قنبلة غاز بداخل العربة، المصممة لتقل 24 شخصاً فقط، والتي ظلوا بداخلها لعدة ساعات بلا طعام أو شراب، وهو ما أدى إلى وفاة 37 شخصا.