رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حول عدم دستورية تقسيم الدوائر

جدل بين التحالفات بعد حكم "الدستورية"

اخبار عاجلة

الأحد, 01 مارس 2015 12:08
جدل بين التحالفات بعد حكم الدستورية
كتبت- إسراء جمال وأحمد النوبى:

أربك قرار المحكمة الدستورية العليا خريطة التحالفات الانتخابية التي وضعتها الأحزاب،لتعلن بعض الأحزاب إعادة النظر في موقفها من الانتخابات ،بينما تظل أخرى ثابتة على قوائمها وموقفها من الانتخابات .

وعلى الرغم من هذا الاختلاف إلا أن الأحزاب اتفقت على أن حكم عدم دستورية قانون تقسيم الدوائر يزيد الأعباء الملقاة على عاتق مجلس النواب القادم ..وبين هذا وذاك تظل الانتخابات البرلمانية حلقة مفرغة تدور فيها القوى الحزبية والسياسية.
تحالفات ثابته على قوائمها
أوضح بهجت الحسامى المتحدث باسم حزب الوفد أن حكم الدستورية العليا ، لن يؤثر على خريطة التحالفات الحالية ،مضيفا أن قانون النواب هو الذى يؤثر على خريطة التخالفات والقوائم الانتخابية .
وأشار الحسامى فى تصريحات خاصه لـ" الوفد ، إلى أن تعديل قانون تقسيم الدوائر ليس صعبا وإنما يحتاج إلى مشاركة مجتمعية من قبل الأحزاب حتى لا يتعرض إلى عدم الدستورية مرة أخرى .
ومن جانبه قال رامي جلال المتحدث باسم "قائمة صحوة مصر " أن قوائم تحالف صحوة مصر ثابتة ولن يطرأ عليها أي تعديلات ما لم يطالب القانون بذلك ،مشيرا غلى أنه في حالة إقرار تعديلات في توزيع المحافظات فإن القوائم ستتغير.
وأضاف جلال أن قوائم "صحوة مصر" تضم مجموعة من أكفأ الشخصيات ،متسائلاً عن واضعى قانون تقسيم الدوائر  الذى لم يخضع لحورات مجتمعية شاملة بما ترتب عليه من تعطيل لمصلحة الوطن .
الجبهة تقود حركة التغيرات
وفى سياق متصل أكد ناجى الشهابي عضو تحالف "الجبهة المصرية "على أن التحالفات الانتخابية ستشهد تغييرات جذرية بعد قرارا تأجيل الانتخابات ،موضحا أن التحركات والتغيرات ستكون إيجابية وستعمل على تكوين برلمان قوي.
وأضاف الشهابي أن تحالف الجبهة المصرية ستقود حركه المشاورات بين التحالفات في الفترة القادمة  وتكوين تحالف واسع يضم كافة الأحزاب ،مشيرا إلى أن اجتماع الجبهة المصرية أمس ناقش الأدوات التي يعدها التحالفات لقيادة التحركات التى ستشهدها التحالفات فى الفترة القادمة.
تحالفات تعيد ترتيب أوراقها
أوضح طارق زيدان المتحدث الرسمي للائتلاف" نداء مصر"، أن قرار اللجنة العليا للانتخابات بتأجيل الانتخابات البرلمانية سيكون له تأثيرًا إيجابيًا على التحالف ،لافتا إلى أن تأجيل الانتخابات سيعطى التحالف فرصة جديدة لإعادة ترتيب أوراقه و دراسة فرصة دمج تحالف "نداء نصر" مع عدد من التحالفات الأخرى.
و أضاف زيدان، أن التحالف سيحاول دعم قائمته الانتخابية بعدد من الشخصيات السياسية فى فترة تأجيل الانتخابات و دراسة إمكانية زيادة عدد المرشحين على المقاعد الفردى، مؤكدا على أن التحالف سيحاول استغلال الوقت لصالحه من أجل المنافسة على القوائم الأربعة.
و أكد المتحدث الرسمي للائتلاف" نداء مصر"، أن قرار تأجيل الانتخابات البرلمانية حمى البلاد من عدم دستورية البرلمان القادم مما يؤدى إلى حل البرلمان

و هو ما سيتم تفسيره بشكل سياسى.
فيما أشاد المستشار أحمد الفضالى، المنسق العام لتيار الاستقلال، بقرار اللجنة العليا للانتخابات بتأجيل الانتخابات البرلمانية، مؤكدا على أن القرار سيؤثر بالإيجاب على تحالف تيار الاستقلال الذي سيحاول دعم صفوفه و إعادة ترتيب أوراقه مرة أخرى و التشاور مع جميع التحالفات الأخرى،لافتا إلى أن تيار الاستقلال يرحب بالجميع على قوائمه الانتخابية.
و أكد الفضالى على أن مطالبة الرئيس للجنة العليا للأنتخابات من التعديلات الدستورية فى مدة زمنية أقصاها شهر يؤكد على أستمرار الأنتخابات البرلمانية و مساندة الرئيس للأحزاب مشيرا إلى ضرورة وجود البرلمان فى الوقت الحالى.
تأجيل الانتخابات يزيد أعباء البرلمان
ومن جانبه أكد إيهاب الخراط عضو الهيئة العليا لحزب المصري الديمقراطى على أن عدم دستورية قانون تقسيم الدوائر جاء نتيجة عدم الالتفات إلى أراء الأحزاب فيما يخض القانون ،مشيرا إلى أن هذا الحكم يعطل مسيرة البلاد ويكبد مصر خسائر فادحة.
وأوضح عضو الهيئة العليا لحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن هذا الحكم سيؤثر على خريطة التحالفات ،قائلا:"خريطة التحالفات سائلة ولا يجمعها أي توجه سياسي أو برنامج واضح ".
وأشار الخراط إلى أنه لا يمكن إجراء الانتخابات في ظل قانون حكم بعدم الدستورية لأن هناك دساتير وحقوق للمواطنين يجب أن توضع فى الاعتبار ،موضحا أن هذا التأجيل سيؤثر على التشريعات التى ينظرها مجلس النواب القادم ويؤدى إلى ترسيخ التشريعات القائمة.
فيما أكد شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار أن تأجيل الانتخابات يصعب دور البرلمان القادم ويزيد من التشريعات التى يجب مناقشتها داخل مجلس النواب،مشيرا إلى أن الحزب في انتظار الإجراءات التي تتخذها العليا للانتخابات بشأن القوانين.
وأشار المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار إلى ضرورة دراسة القانون بعناية حتى لا يتعرض المجلس القادم  إلى عدم الدستورية بعد انعقاده.