رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كوكاكولا: ضخ 500 مليون دولار بالسوق المصرية

اخبار عاجلة

الخميس, 26 فبراير 2015 13:25
كوكاكولا: ضخ 500 مليون دولار بالسوق المصرية
القاهرة - بوابة الوفد - محسن سليم:

 التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، صباح اليوم، بمقر رئاسة الجمهورية، مختار كنت، رئيس مجلس إدارة شركة كوكاكولا العالمية، في حضور اكيرك فيرجسن، المدير التنفيذي للشركة، كما التقى في لقاء آخر جوسيف كيسر، رئيس مجلس إدارة شركة سيمنز الألمانية على رأس وفد رفيع المستوى من الشركة، وبحضور الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وسفير ألمانيا بالقاهرة.

جاء ذلك في إطار التحضير لمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، المقرر عقده في شرم الشيخ خلال شهر مارس المقبل، وتشجيع الشركات العالمية الكبرى على زيادة استثماراتها في مصر.
صرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن رئيس مجلس إدارة شركة كوكاكولا العالمية تحدث عن اعتزام الشركة ضخ 500 مليون دولار في السوق المصرية خلال السنوات الثلاث المقبلة، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى توفير أربعة آلاف فرصة عمل مباشرة، فضلاً عن توفير آلاف الوظائف غير المباشرة في مجالات التوزيع والزراعة وتجارة التجزئة.
وذكر "كنت" أن الشركة ستقوم ببناء مصنع جديد للعصائر في مدينة 6 أكتوبر باستثمارات تبلغ 100 مليون

دولار، وسوف تتعاقد مع عشرة آلاف مزارع لتوريد الفواكه، بما يدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر. وأعرب السيد "كنت" عن تقديره لجهود السيد الرئيس في توفير الاستقرار السياسي والأمني في مصر، وهو ما حفز الشركة على زيادة استثماراتها، مشيرا إلى أن مصر ينتظرها مستقبل واعد ومن المتوقع أن تكون ضمن أبرز خمس دول صاعدة على مستوى العالم، كما استعرض "كنت" خلال اللقاء عدداً من المشروعات التي تنفذها الشركة في مجال التنمية المجتمعية.
من جانبه، رحب الرئيس بأنشطة الشركة في مصر، منوها إلى الفرص المتاحة لزيادة استثماراتها فى ضوء المشروعات العملاقة الجاري تنفيذها، وما تمثله مصر من مدخل للمنطقتين العربية والإفريقية، وقد أعرب "كنت" عن اتفاقه، موضحاً أن المقر الإقليمي للشركة في القاهرة يغطي أنشطة الشركة في 34 دولة، وأن مصنع الشركة في مصر يقوم بتصدير منتجاته إلى 43 دولة، وأكد "كنت"
على أن مصر ليست سوقاً فقط ولكن مركزاً استراتيجياً يقوم بتغطية دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كافة، مشددا على مشاركة الشركة بفاعلية في المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ.

من جهة أخرى، نقل رئيس مجلس إدارة شركة سيمنز الألمانية تحيات وتقدير المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" للرئيس، معربا عن دعمها لجهود التنمية التي تشهدها مصر، وأضاف أن الطاقة تعد عماد الاقتصاد، مشيرا إلى تاريخ شركته الطويل في مصر الذي يعود إلى عام 1901، ومنوها إلى المشروعات المختلفة التي تسهم فيها الشركة وتنفذها في مصر، ولاسيما في إطار تنفيذ خطة مصر العاجلة لإنتاج الكهرباء من خلال إعادة تأهيل محطة كهرباء عتاقة.

من جانبه، أعرب الرئيس عن التقدير للمشروعات التي تقوم الشركة بتنفيذها في مصر، منوها إلى الاهتمام الذي توليه مصر لقطاع الطاقة، الذي يشهد طلباً متزايداً، أخذا في الاعتبار عملية التنمية الاقتصادية والمشروعات التي يتم تنفيذها في مصر، وتم خلال اللقاء استعراض إمكانات وسبل التعاون المتاحة لإقامة مشروعات جديدة للشركة في مصر بما يسهم في إنتاج المزيد من الطاقة الكهربائية وتوفير احتياجات المواطنين ومختلف القطاعات الصناعية.
وأكد السيد الرئيس على أهمية أن يكون إنشاء محطات الكهرباء في أسرع وقت ممكن وبأقل التكاليف وأعلى معايير الجودة. كما استعرض سيادته عددا من المشروعات التي سيتم تنفيذها في إطار تنمية منطقة قناة السويس.