دفاع"بورسعيد" يدفع بتناقض أقوال الشهود

اخبار عاجلة

الاثنين, 09 فبراير 2015 09:38
دفاعبورسعيد يدفع بتناقض أقوال الشهود
القاهرة- بوابة الوفد- محمد موسى

واصل المحامي" نيازي يوسف" عضو الدفاع عن المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ " مذبحة بورسعيد" مرافعتهم عن المتهم الرابع والثلاثين" محمد شعبان"، موضحًا دفعه بتناقض أقوال الشهود والدليل الفني المستمد من تفريغ الأسطوانات.

وأوضح عضو الدفاع أن شهود الإثبات على موكله اختلفوا فيما بينهم في تحديد هيئة المتهم، وما كان يحمله وقت الحادث, فأكد أن أحد شهود الإثبات من التراس أهلاوي قال في أقواله:" إن المتهم كان يرتدي"سويت شيرت أبيض"، وكان يحمل كرسيًا حديديًا بغرض

الاعتداء". وشاهد آخر أكد أن السويت شيرت كان أزرق، وأنه كان يحمل شومة طولها 3|4 أمتار، بينما أكد شاهد آخر أن المتهم كان يرتدي بلوفر كحلي، وكان يحمل شومة طولها 3 أمتار.
وتابع:" إن لجنة الإذاعة والتلفزيون وفي تقريرها أكدت أنها لم ترَ إلا أشخاص يرتدون اللون الأخضر؛ لينتقد عضو الدفاع ما أوردته النيابة العامة بأن المتهمين من الممكن أن يكونوا قد قاموا
بتغيير ملابسهم أثناء الواقعة". مؤكدًا عدم اتفاق ذلك مع المنطق حيث إن في الأوقات العصيبة يٌصبح الإنسان غير قادر على النظر في ما يرتديه أصلاً.
وأسند أمرالإحالة إلى المتهمين وعددهم 73 مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات"القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلي''الألتراس'' انتقامًا منهم لخلافات سابقة، واستعراضًا للقوة أمامهم، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم فى إستاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفًا قدومهم إليه.