دفاع "المذبحة": المتهمون "قربان" لتهدئة الرأي العام

اخبار عاجلة

الاثنين, 09 فبراير 2015 09:34
دفاع المذبحة: المتهمون قربان لتهدئة الرأي العام ارشيفية
القاهرة- بوابة الوفد - محمد موسى :

زعم المحامي نيازي يوسف عضو الدفاع عن متهمي القضية المعروفة إعلامياً بـ " مذبحة بورسعيد " أن رجال المباحث انتفضوا كـ "الأسود الضواري" لتقديم المتهمين بالاشتراك في الواقعة لتهدئة الرأي العام.

وتابع يوسف خلال مرافعته عن المتهم التاسع و الثلاثين محمد حسني بأن مجري التحريات كانوا

يأتون بأي شخص ويٌقحمونه في القضية لكي يصل أعداد المتهمين لرقم مماثل لعدد الضحايا حتى يهدأ الرأي العام، وفق قوله.
وأسند أمر الإحالة إلى المتهمين وعددهم 73 مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات "القتل العمد مع سبق
الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادي الأهلي ''الألتراس'' انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم في إستاد بورسعيد الذي أيقنوا سلفا قدومهم إليه.