رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تزاحم أهالي ضحايا "الدفاع الجوي" أمام المشرحة

اخبار عاجلة

الاثنين, 09 فبراير 2015 03:04
تزاحم أهالي ضحايا الدفاع الجوي أمام المشرحة
القاهرة ـ بوابة الوفد:

صرح الدكتور هشام عبدالحميد مدير مشرحة زينهم، أنه حتى الآن تم خروج 15 جثة من ضحايا أحداث الدفاع الجوي.

وأضاف في تصريحات صحفية أنه تم تسليمهم لذويهم ويبقى داخل المشرحة 6 جثث أخرى يتم حاليًا استخراج تصاريح الدفن وتكفينهم تمهيدًا لخروجهم، مشيرا إلى أنه أنه تم تشريح معظم الجثث وجاري فحص أسباب الوفاة.
من جهة أخرى، قام أهالي ضحايا أحداث الدفاع الجوي، باقتحام الباب الخلفي من

مشرحة زينهم، بعد أن ظل بعضهم واقفًا لأكثر من 4 ساعات في انتظار خروج التصاريح وجثامين ذويهم، وذلك بعد خروج، من المشرحة الضحية السادسة محمد صلاح من سكان فيضل بالهرم وسط صيحات من الجميع وتكبيرات هزت أرجاء المكان.
وعند اقتحام الأهالي للمشرحة لأخذ ذويهم وقعت مشادات واشتباكات بالأيدي بين العاملين بالمشرحة وأهالي الضحايا بسسب
ما رآوه من مناظر بشعة لمتعلقات الضحايا داخل غرفة المغسلة بالمشرحة.
ورفض الحاج كرم، عم أحد الضحايا، استلام جثة ابن أخيه شريف أحد ضحايا الحادث الأليم وهو طالب بكلية الإعلام جامعة القاهرة، لحين معرفة من الذي قتله قائلًا: "هو مات خلاص.. عايز أعرف مين اللي قتله".
وعلى جانب آخر قالت الحاج صفية والدة أحد الضحايا ناعية ابنها الوحيد البالغ من العمر 18 عامًا وهي في قمة الحزن ” ياحبيبي ياللي مليش غيرك في الدنيا”، مضيفة أن سعيد ابنها الضحية "جاي ما مماتش" وهاتولي اللي قتله".