رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دفاع الشورى: الاعتداء على طاحون قد يكون بمظاهرة أخرى

اخبار عاجلة

الخميس, 05 فبراير 2015 11:07
دفاع الشورى: الاعتداء على طاحون قد يكون بمظاهرة أخرىجانب من جلسة المحاكمة
القاهرة - بوابة الوفد - محمد موسي وكريم ربيع:

واصل المحامي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي، خلال مرافعته في القضية المعروفة إعلامياً بـ"أحداث مجلس الشورى"، تكذيبه لرواية الاعتداء على العميد عماد طاحون، خلال الواقعة محل القضية وأحد الاتهامات المسندة للمتهمين وعلى رأسهم علاء عبدالفتاح.

أوضح المرشح الرئاسي السابق لهيئة المحكمة التي تنظر القضية، بأن العميد طاحون أكد في أقواله أن واقعة التعدي عليه تمت الساعة السادسة، وأن المجند بالأمن الذي يٌدعى "أحمد" اكد أن واقعة التعدي عليه كانت في السادسة والنصف ليعلق عضو الدفاع قائلاً بأن التظاهرة محل القضية انتهت اساساً في الساعة الرابعة والنصف .
وأضاف بأن مجند الأمن ادلى في أقواله بأن عملية التعدي عليه تمت بـ"عصا غليظة"، في حين أن الشهود كافة لم يوردوا في شهادتهم أن أياً من المتهمين كان يحمل اي "عصى"، مرجعاً أن من الممكن يكون الاعتداء على المجند تم بواسطة احد زملائه بالخطأ أثناء فض التظاهرة .
وتابع المرشح الرئاسي السابق بأن رواية التعدي على طاحون ومجند الأمن قد تكون صحيحة، ولكن ربما تمت في المظاهرة التي تم تنظيمها في ميدان طلعت حرب يوم الواقعة في حدود الساعة السادسة، مشيراً إلى

أن النيابة في الفيديوهات التي عرضتها للقضية أذاعت عدداً من المقاطع المصورة لهذه المظاهرة .
كانت النيابة العامة أسندت لـ"علاء عبدالفتاح" و24 متهماً آخرين تهماً بالاعتداء على العميد عماد طاحون مفتش مباحث غرب القاهرة وقت الأحداث، وسرقة جهازه اللاسلكي والتعدي عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة بدون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدي على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة, واتهمتهم كذلك بأنهم اشتركوا فى تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف حال حمل أحدهم أداة مما يستخدم فى الاعتداء على الأشخاص.