أثناء أحداث الشورى

خالدعلى: طاحون أجرى 21 مكالمة.. "اتضرب أمتى"

اخبار عاجلة

الخميس, 05 فبراير 2015 10:47
خالدعلى: طاحون أجرى 21 مكالمة.. اتضرب أمتىجانب من جلسة المحاكمة
القاهرة - بوابة الوفد - محمد موسي وكريم ربيع:

كذب المحامي خالد علي عضو هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ "أحداث الشورى"، رواية المجني عليه في قضية العميد عماد طاحون حول واقعة التعدي عليه من المتظاهرين وعلى رأسهم الناشط السياسي  علاء عبد الفتاح.

وأوضح المحامى، خلال مرافعته أمام هيئة المحكمة التي تنظر القضية، بأن المجني عليه أفاد بأن من تعدوا عليه تراوحوا بين 30 إلى 35 قبل أن يعود مجدداً ويقلل العدد ليتراوح بين عشرة وخمسة عشر شخصاً، مضيفاً أن طاحون قد أدلى في أقواله أن علاء عبد الفتاح عزم على الاعتداء عليه بـ "قفل حديدي" قبل أن يمنعه

أحد المتظاهرين، قائلاً "بلاش يا علاء".
وانتقل على، لسرد ما جاء في أقوال الضابط عبد العزيز، ملاحظ الخدمة أمام مجلس الشورى الذي أكد أن قوات الأمن والشرطة هما من قامت بمنع علاء من إكمال تعديه على العميد طاحون، وتابع مستنكراً كيف لهذا الضابط وهو متواجد بمحل الواقعة ويرى زميله وهو يتم الاعتداء عليه لم يتدخل للدفاع عنه متسائلاً: هل هذا منطقي ؟ .
وفي السياق نفسه أضاف عضو الدفاع بأنه وبالاستناد على التقارير الفنية الخاصة بالمكالمات الصادرة تبين أن
العميد طاحون في الفترة بين الساعة الرابعة حتى السادس اجرى 21 مكالمة ليعلق مستنكراً: "طب اتضرب امتى" ؟
كانت النيابة العامة قد أسندت لـ "علاء عبد الفتاح" و 24 متهماً آخرين تهماً بالاعتداء على العميد عماد طاحون مفتش مباحث غرب القاهرة وقت الأحداث، وسرقة جهازه اللاسلكى والتعدى عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة بدون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدى على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة, واتهمتهم كذلك أنهم اشتركوا فى تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف حال حمل أحدهم أداة مما يستخدم فى الاعتداء على الأشخاص.