رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة: متهمو"الغواصات الألمانية" تآمروا على مصر

اخبار عاجلة

السبت, 31 يناير 2015 12:54
النيابة: متهموالغواصات الألمانية تآمروا على مصر
الجيزة - بوابة الوفد – كريم ربيع:

بدأت منذ قليل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار معتز خفاجى، نظر محاكمة 4 متهمين من بينهم ضابطان بجهاز المخابرات الإسرائيلية، في قضية اتهامهم بتكوين شبكة تجسس على مصر لصالح الموساد الإسرائيلي، والمعروفة إعلاميًا بـ"الغواصات الألمانية".

واستهل ممثل النيابة العامة مرافعته أمام المحكمة، مستشهدًا بآيات من القرآن الكريم، ليُعقب بعد ذلك قائلًا أن المتهمين بالدعوى قد خانوا الوطن وتآمروا عليه، مُنغمسين فى تعاونهم الآثم مع جهاز الموساد الإسرئيلى.

وانتقل ممثل النيابة إلى سرد وقائع تمس القضية، موضحًا

أن المتهم رمزي محمد أحمد الشبيني سافر إلى دولة إيطاليا عام 2007 للعمل بشركة سياحية، ثم تحصل - لاحقًا بالتنسيق مع جهاز الموساد - على فاكس ورقم خاص تابع لشركة السياحة التى كان يعمل بها، من أجل تسهيل مهمته فى التواصل مع الموساد ونقل المعلومات إليهم، لا سيما بما يتعلق بالأوضاع الداخلية لمصر، من خلال إمدادهم بالبيانات الخاصة بأداء المؤسسات الاقتصادية داخل الدولة، بهدف إلحاق
الأضرار الجسيمة بها.

وتضم قائمة المتهمين كل من: رمزي محمد أحمد الشبيني، وشهرته عبدالله أبوالفتوح الشبيني، موظف "محبوس"، وسحر إبراهيم محمد سلامة، صحفية سابقة، وسكرتيرة بمكتب أحد المحامين"محبوسة"، وصموئيل بن زائيف، إسرائيلي الجنسية "هارب"، ودافيد وايزمان، إسرائيلي الجنسية "هارب".

كانت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار الدكتور تامر فرجاني المحامي العام الأول للنيابة، كشفت النقاب عن أن المتهمين المصريين اللذين اضطلعا بأعمال التخابر، اتفقا مع ضابطي الموساد المتهمين بالقضية، على إمدادهما بمعلومات استراتيجية تتعلق بالأوضاع الداخلية في مصر وتقييم أداء المنشآت الاقتصادية، وأن المخابرات الإسرائيلية أمدتهما بأجهزة كمبيوتر ووحداث تخزين مشفرة وحقائب ذات جيوب سرية لنقل وتمرير تلك المعلومات للجانب الإسرائيلية.