رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى قضية "التلاعب فى البورصة"

الجنايات تستمع لشهادة عضو "الكويتى الوطنى"

اخبار عاجلة

الخميس, 15 يناير 2015 11:12
الجنايات تستمع لشهادة عضو الكويتى الوطنى
كتب – محمد مصطفى

قال ياسر إسماعيل، عضو مجلس إدارة منتدب فى البنك الكويتي الوطني، بأنه اطلع على جميع الخطابات الواردة الى البنك الخاصة بعملية الصفقة فى فترة عام 2007 ولم يطلع عليها في عام 2009 والى بيع البنك الوطني في وقتها.

وأوضح إسماعيل، خلال شهادته فى أمام محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في قضية "التلاعب في البورصة"، بأن أرباح البنك الوطني كانت فى عام 2002 صفرا، وفى

شهر نوفمبر من العام نفسه أصدر مجلس الإدارة قراراً بتغيير الإدارة الإدارية فى البنك لسوء الأحوال .

وأشار إسماعيل إلى ان البنك المركزي يحجز على البنوك التي لا تصل رأسمالها لـ500 مليون ويتم دمجهم، وهو ما ينطبق على البنك الوطني المصري.

وأسندت النيابة إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريقي الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين

في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية قدرها 493 مليونا و628 ألفا و646 جنيها، بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم.

كان المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام الأسبق، أحال المتهمين إلى محكمة الجنايات، وهم أيمن أحمد فتحي حسين سليمان، وأحمد فتحي حسين سليمان (متوفي)، وياسر سليمان هشام الملواني، وأحمد نعيم أحمد بدر، وحسن محمد حسنين هيكل، وجمال محمد حسني السيد مبارك، وعلاء محمد حسني السيد مبارك، وعمرو محمد علي القاضي، وحسين لطفي صبحي الشربيني.