رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيابة "مذبحة بورسعيد": مديـر الأمن كان يعلم خطط الألتراس

اخبار عاجلة

السبت, 20 ديسمبر 2014 10:53
نيابة مذبحة بورسعيد: مديـر الأمن كان يعلم خطط الألتراس
كتب - محمد موسى:

شن ممثل النيابة العامة، في جلسة اليوم في القضية المعروفة إعلامياً بـ"مذبحة بورسعيد"، هجوماً حاداً على مدير امن بورسعيد وقت الأحداث، المتهم الثاني والستين "عصام سمك" ومساعديه .

وأوضحت المرافعة بأن المسئولية الرئيسية التي يتحملها المتهمون هو سماحهم بإقامة المباراة على الرغم من سابق علمهم بمدى خطورة الأمر، نظراً للأوضاع غير المستقرة التي كانت تعاني منها المدينة قبل المباراة .

نفت النيابة مزاعم المتهمين بأنهم لم يكونوا على علم بنيات المجرمين تجاه المجني عليهم، مدللة على ذلك بالتشديدات الأمنية والتعزيزات التي شهدها استاد بورسعيد ومحيطه التي وجودها يعد قرينة لمدى علم القيادات الأمنية

المسبق بمدى خطورة الموقف.

أكدت المرافعة عبر ممثلها ان الضابط "مؤمن السباعي"، مدير مكتب مدير أمن بورسعيد، وقت الأحداث قال في أقواله إن المتهم في القضية "محمد حمص" كان توجه لمقر المديرية قبل المباراة وأبلغ مدير الأمن بخطط مشجعي "المصري تجاه افراد" ألتراس أهلاوي"  .

وانتقلت المرافعة بعد ذلك للحديث عن دور المتهم الرابع والستين، الذي كان يشغل وقت الأحداث منصب نائب مدير الأمن، فأكدت انه شاهد تكدس ضحايا الأحداث امام البوابة المغلقة الشهيرة دون ان يسعفهم أو

ان يمد يديه لمساعدتهم، معللاً تقاعسه بأنه اُصيب حينها بـ" الارتباك  ."

هاجمت مرافعة النيابة المتهم السادس والستين، مستندةً على سماحه للمتهمين الجناة في القضية بالوجود بملعب المباراة مخالفة للتقاليد والأعراف تحت قناع انهم "لجان شعبية" يساعدون قوات الأمن في مهمتهم .

وأسند أمر الإحالة إلى المتهمين وعددهم 73 مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلي ''الألتراس'' انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم فى استاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفا قدومهم إليه".