رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة بـ"مذبحة بورسعيد" للمحكمة: اضربوا بيد من حديد

اخبار عاجلة

السبت, 20 ديسمبر 2014 09:27
النيابة بـمذبحة بورسعيد للمحكمة: اضربوا بيد من حديد
كتب- محمد موسى:

(وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا).. بهذه الآية الكريمة بدأ ممثل النيابة في القضية المعروفة إعلامياً بـ"مذبحة بورسعيد" مرافعته أمام هيئة محكمة جنايات بورسعيد التي تنظر إعادة المحاكمة في القضية.

طالبت النيابة في مرافعتها هيئة المحكمة بأن تضرب بـ"يد من حديد" على من تعدوا على حق البشر وحياتهم حتى تنقذ المجتمع من لهيب القسوة والغدر والخيانة.

وتابعت: قائلة ان واقعة اليوم ليست سوى حلقة من حلقات ممتدة من زمن ليس قصيراً من ممارسات لبعض المارقين المتعصبين اسألوا خلالها الدماء.

وقالت بأن الواقعة كانت عقب ثورة شعبية رغب الشعب من خلالها في مستقبل زاهر, ولكنها نقيض ذلك شهدت الفترة التي تلتها تخوين بين الشعب وتكفير.

وواصلت بالتأكيد بأن المجتمع في هذه الأثناء شهد انحرافاً مجتمعياً خلقياً عند بعض المدفوعين

بوهم ان الفوضي يمكن ان تكون "خلاقة".

أسند أمر الإحالة إلى المتهمين وعددهم 73 مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات "القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلي ''الألتراس'' انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم فى استاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفا قدومهم إليه.