رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالفيديو ..

حبس 101 إخواني بأسيوط بقضية حرق الكنائس

اخبار عاجلة

الخميس, 18 ديسمبر 2014 10:32
حبس 101 إخواني بأسيوط بقضية حرق الكنائس
أسيوط ـ محمد ممدوح :

أسدلت الدائرة التاسعة بمحكمة جنيات أسيوط، اليوم الخميس، الستار على أهم قضايا الإخوان بأسيوط، والمتهم فيها 101 إخواني بحرق 5 كنائس ومنشآت شرطية ونادي القضاة ومحال تجارية، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، في القضية رقم 367 لسنة 2014 جنايات أول أسيوط، وقضت المحكمة برئاسة

المستشار عبد الهادي محمد خليفة وعضوية المستشارين محمد فهمي عبد الكريم وسليمان الشاهد، وبحضور شريف الزاوي، رئيس النيابة، وأمانة سر بخيت شحاتة وزكريا حافظ، بمعاقبة كل من أحمد عبدالرحيم محمد ومحمد إيهاب أنور بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا، كما قضت بمعاقبة أحمد إسماعيل إبراهيم وأحمد صالح محمد وأحمد محمد هادي بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، كما قضت بمعاقبة كل من عبد الهادي محمد عبد العزي وأشرف سيد خالد وحسين حسن حسين وعلاء الدين محمود ومحمد حلمي أحمد ورمضان محمود خالد وعلاء الدين محمد ووائل محمد صالح ومصطفى رضوان عبد الله وعصام جلال محمد صالح ومصطفى عبد الرحيم فرغلي ومحمد أحمد محمد وأحمد مصطفى فرغلي

وعلاء الدين محمد وبلال محمد حسن وفرغلي محمد فرغلي ومصطفى حسانين أحمد ومحمد بدر عليوة ووليد محمد يوسف وعبد المعطي البدر راشد ومحمود محسن بدوي ومصطفى محمد أحمد وإبراهيم زكريا بالسجن المشدد لمدة 5 سنوات، كما قضت المحكمة بمعاقبة كل من علي أمين رمضان ومحمد ألفي هاشم وأحمد فوزي خلاف ومحمود محمد حسن وأحمد سيد محمد وحماد إبراهيم خلف ومحمد سيد محمد بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، كما قضت المحكمة ببراءة 61 متهمًا آخرين، من بينهم جلال عبد الصادق مسئول المكتب الإداري لجماعة الإخوان بأسيوط، وعلى عز الدين، أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، والحسيني لزومي أمين الشباب، وأشرف عمر المتحدث الإعلامي للحزب، كما قضت المحكمة بمعاقبة كرم محمد عبد القادر ومحمد عصام مصطفى ومحمد جمعة حسن ومصطفى جمال محمد ومحمد حسين سيد وأبو الحسن عبدالنعيم
بالسجن لمدة عام.

كما قررت المحكمة إلزام المحكوم عليهم بدفع مبلغ 844 ألف جنيه قيمة التلفيات لتخريب المنشآت ووضع المحكوم عليهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عامين وإلزامهم بالمصاريف عدا الأحداث.

وكانت قد سادت حالة من الحزن والفرح بين أرجاء محكمة أسيوط عقب النطق بالحكم في إحدى قضايا الإرهاب والمتهم فيها 101 إخواني عقب أحداث الشغب التي وقعت عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بمحافظة أسيوط.

وتباينت ردود الأفعال ما بين مؤيد ومعارض للحكم خاصة مع تلاوة المحكمة برئاسة المستشار عبد الهادي محمد خليفة وعضوية محمد فهمي عبد الكريم وسليمان الشاهد أعضاء؛ الحكم قرار المحكمة في القضية رقم 367 لسنة 2014 جنايات أسيوط والمتهم فيها 101 شخص بالانضمام إلى الإخوان وحرق 5 كنائس و4 سيارات شرطة ومنشآت شرطية ومحال تجارية وفرعي لبنكين، وذلك عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة من العام الماضي؛ وذلك ببراءة معظم قيادات الجماعة الإخوانية والحكم على عدد من الأعضاء فيها بأحكام السجن لمدد تتراوح ما بين 1 و 15 سنة.

وردد المتهمون داخل القفص قبيل صدور الحكم هتافات مناهضة للجيش والشرطة، مؤكدين  استمرار ما أسموه ـ بالثورة ـ في الوقت الذي وقفت أعداد من أسر المتهمين داخل وخارج المحكمة منذ الصباح الباكر وحتى خروج المتهمين إلى سيارات الترحيلات.

 

شاهد الفيديو

 

http://www.youtube.com/watch?v=_WvyQ0Fe1Ek&feature=youtu.be