رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

والدة علاء عبدالفتاح: لولا انشغالى لشاركت بتظاهرات"الشورى"

اخبار عاجلة

الأحد, 14 ديسمبر 2014 10:00
والدة علاء عبدالفتاح: لولا انشغالى لشاركت بتظاهراتالشورى
كتب – محمد موسى وكريم ربيع :

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد إلى أقوال الدكتورة ليلى سويف والدة الناشط علاء عبدالفتاح، المتهم إلى جانب 24 متهمًا آخرين بالقضية المعروفة إعلامياً بـ"أحداث مجلس الشورى".

وأفادت "سويف" فى مستهل أقوالها أنها كانت مُنشغلة بمحاضرة تُلقيها داخل الجامعة بالتزامن مع الواقعة، مضيفةً أنه تم إبلاغها بالأحداث من خلال رسالة تسلمتها عبر هاتف نجلتها منى سيف الإسلام تخبرها خلالها بالقبض عليها اثناء فض التظاهرة.
وأضافت بقولها إنها توجهت برفقة نجلها علاء عبدالفتاح إلى قسم قصر النيل، انتظاراً لترحيل نجلتها إليه

للتحقيق معها، ليتضح لهم ترحيلها إلى نيابة القاهرة الجديدة، وهو ما دفعهم للإسراع بالتوجه إلى هناك لمعرفة آخر المُستجدات.
فى السياق ذاته، أردفت قائلةً إن علاء عبدالفتاح أبدى عقب وصوله للنيابة استعداده لتسليم نفسه، قبل أن يتم الإفراج عن المتظاهرات المحتجزات وفى مقدمتهم نجلتى منى فى نهاية الأمر، لتُعلق: نجلتى شاركت بتلك التظاهرة باعتبارها عضو مؤسس لحركة "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين"، ولولا انشغالى بعملى إنذاك لكنت شاركت فى صفوف المتظاهرين، ليداعب المستشار
حسن فريد والدة الناشط السياسى قائلاً:  لأ، كويس إنك ماشركتيش، لتثير على اثرها ضحكات الحضور بقاعة المحكمة.
كانت النيابة العامة أسندت للمتهمين تهم الاعتداء على المقدم عماد طاحون مفتش مباحث غرب القاهرة، وسرقة جهازه اللاسلكى والتعدى عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة بدون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدى على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة.
واتهمت النيابة النشطاء وآخرين مجهولين بأنهم اشتركوا فى تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف حال حمل أحدهم أداة مما يستخدم فى الاعتداء على الأشخاص.