داوود: الشرطة لم تلتزم بالتدرج في فض مظاهرة "الشورى"

اخبار عاجلة

الخميس, 11 ديسمبر 2014 12:31
داوود: الشرطة لم تلتزم بالتدرج في فض مظاهرة الشورىجانب من جلسة المحاكمة
كتب - محمد موسي وكريم ربيع:

أكد خالد داوود, المتحدث الرسمي باسم حزب "الدستور" شاهد النفي في القضية المعروفة إعلامياً بـ "أحداث الشورى" أن الشرطة لم تلتزم بإجراء فض المظاهرة تدريجياً كما نص قانون التظاهر, مؤكداً ان كافة الإجراءات من النداء عبر مكبرات الصوت واستخدام المياه و قنابل الغاز وغيره تم استخدامها في وقت واحد مستخدماً تعبيره "كله مع بعض".

وتابع "داوود" شهادته امام هيئة محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار "حسن فريد" بالتأكيد على أن المتظاهرين والذي تواجد بينهم بصفته الصحفية كانوا ملتزمين بأقصى درجات السلمية وعدم الرغبة

في تعطيل حركة السير، مشيراً الى قيام الناشط السياسي والمتهم الأول في القضية "علاء عبدالفتاح " بتنبيه المشاركين في المظاهرة بضرورة الالتزام بالبقاء على الرصيف المقابل للمجلس بالاضافة الى منعه ارتكاب أى مخالفات من جانب المتظاهرين.
وأكد "داوود" على أنه شاهد اعتداء أحد أفراد الشرطة على أحد شباب الصحفيين، لافتا الى انه حاول نزع الكاميرا الخاصة بالصحفي, الأمر الذي دفعه للتدخل لمحاولة انقاذ الشاب وتخليصه من ايدي فرد الأمن
وهو ما نجح فيه.
كانت النيابة العامة قد أسندت لـ "علاء عبدالفتاح " و 24 متهماً آخرين تهماً بالاعتداء على العميد عماد طاحون مفتش مباحث غرب القاهرة وقت الأحداث، وسرقة جهازه اللاسلكى والتعدى عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة بدون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدى على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة, واتهمتهم كذلك أنهم اشتركوا فى تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف حال حمل أحدهم أداة مما يستخدم فى الاعتداء على الأشخاص.