رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تقصى 30 يونيو": الإخوان رفضوا التعاون معنا

اخبار عاجلة

الأربعاء, 26 نوفمبر 2014 09:26
تقصى 30 يونيو: الإخوان رفضوا التعاون معنا
كتب - خالد إدريس وحازم العبيدى ومحمود فايد:

أكدت اللجنة القومية المستقلة  لجمع المعلومات والأدلة، وتقصى الحقائق فى الأحداث التى واكبت ثورة 30 يونيو، أنها واجهت العديد من التحديات التى واكبتها فى إطار عملها للتحقيق فى هذه الأحداث.

وجاء على رأس التحديات  تضارب المعلومات والبيانات والتفسيرات حول الأحداث فى 30 يونيو، وأيضا  عزوف بعض الأطراف المباشرة، مثل جماعه الإخوان، ومناصريهم من التيار الإسلامى عن التعاون مع اللجنة، سواء فى سياق موقفهم المبدئى من الأحداث الذى

ينبثق من رؤيتهم لأحداث 30 يونيو، باعتبارها انقلابا عسكريا على الشرعية، أو عدم تقديم ما يثبت من أقوالهم المتعلقة بأعداد الضحايا التى يسوقونها فى وسائل الإعلام .

ولفتت اللجنة فى تقريرها إلى أنهم وجهوا الدعوة لهم من خلال وسائل الإعلام، وأسفر ذلك عن تعاون محدود من نفر قليل ، أعقبه إعلان القيادى الإخوانى د.محمد على

بشر عن حضوره للجنة يوم 15مارس 2014 إلا أنه اعتذر فى اليوم التالى، وساق أسبابه بأنه لم يكن هناك جدية فى الدعوة، بالإَضافة إلى رفض قيادات إخوانية كثيرة على رأسهم المهندس خيرت الشاطر، مقابلة اللجنة، فيما أطلعت اللجنة على إفادات عدد من المحبوسين من أنصار الإخوان، وأيضا الإطلاع على تقارير بعض المنظمات  الحقوقية المعنية التى تعكس وجهة نظر الجماعة.

وتابعت اللجنة:" دعونا د.محمد سليم العوا المرشح الرئاسى السابق للإدلاء بمعلوماته ولكن اعتذر"، مؤكدة  أن تخوف التعاون جاء من باب عدم الملاحقه الأمنية  والاعتبارات الأمنية للفترة الماضية.