رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول إضاءة استاد بورسعيد: لاعلاقة لي بإضاءة المدرجات

اخبار عاجلة

الأحد, 23 نوفمبر 2014 12:34
مسئول إضاءة استاد بورسعيد: لاعلاقة لي بإضاءة المدرجات
كتب ـ محمد مصطفى:

أكد المتهم توفيق مالكان، كبير المهندسين بمديرية الإسكان والمرافق ببورسعيد، ومسئول صيانة أبراج الكهرباء والإذاعة الداخلية وكاميرات المراقبة بالاستاد المصرى، خلال شهادته أمام محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار محمد السعيد بالقضية المعروفة إعلاميا بمذبحة بورسعيد، أنه لم يقم بتخفيف الإضاءة طوال فترة المباراة , وأن الأنوار تضئ من غرفة أسفل المدرج الشرقى.

وأضاف أنه يعمل أيضا مذيعا داخليا بالاستاد، ومسئول عن الكاميرات الداخلية، مشددًا على أنه  لم

يتسرع فى إطفاء الأنوار ولكن الأمن أمر بإطفاء الإضاءة، بعد إعلان النتيجة وإطلاق صفارة الحكم.

 وقال ملكان: العميد هشام رمضان، هو من أعطى له هذا الأمر بإطفاء الأنوار فور نهاية المباراة, متابعًا "جاء لي  ضابط في الغرفة الزجاجية التى أجلس فيها للإذاعة الداخلية وأشار لى بإطفاء الأنوار".

 واستطرد "اتصل مسئول بالاستاد بأحد مساعديه وقال له بلغ

توفيق ما يطفيش الأنوار لكنه لم يستطيع التحدث مع هذا المسئول لانشغاله بالإذاعة الداخلية".

 و أستكمل بقوله "بعد أن أطفأت الأنوار بربع ساعة  اتصل بي محمد يونس مدير الاستاد وقال "ارجع يمكن ننور تاني".

وتابع أنه مسئول عن إضاءة أبراج الكهرباء المعنية بإضاءة المستطيل الأخضر للملعب فقط، ولا علاقة له بإضاءة أعمدة إنارة المدرجات.

وأكد ملكان، أنه لم ير أي اعتدائات من جمهور المصري على جمهور الأهلى وظن أن نزول الجماهير لأرضية الملعب للاحتفال فقط، وكان منشغلًا بالإذاعة الداخلية، مستطردًا الغرفة الزجاجية لا يمكن رؤية الملعب من خلالها".