رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصحفيين": سنتصدى بالقلم والبيان لجماعات الإرهاب

اخبار عاجلة

الأحد, 26 أكتوبر 2014 12:48
الصحفيين: سنتصدى بالقلم والبيان لجماعات الإرهابجانب من الاجتماع
كتب - إسراء جمال ومحمود عبدالمنعم:

أعلنت نقابة الصحفيين، عقب اجتماع رؤساء تحرير الصحف اليوم، بمقر حزب الوفد، إدانتهم لأعمال الإرهاب والعنف التى تمارسها جماعات وتنظيمات تدعي الإسلام، مؤكدة على وقوفها ضد الإرهاب والدفاع عن حرية الرأى والتعبير عن الممارسات الإرهابية من هؤلاء.

أكد البيان الذى حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منه، على أهمية حرية الرأى والتعبير باعتبارها جوهر وجود نقابة الصحفيين، مشددا على أهمية الدفاع عن بقاء الدولة باعتبارها الإطار القانونى والدستوري.
أعلنت نقابة الصحفيين عن وقوفها بحزم ضد المحاولات كافة التي تقوم بها الجماعات والتنظيمات الإرهابية لتقويض أركان ومؤسسات الدولة المصرية بحجة باطلة وهى الاختلاف مع الحكم او معارضته، مؤكدة ان الصحافة المصرية نجحت فى تحويل حريات الرأى والتعبير الى تشريعات قانونية، وشددت على ان الصحفيين لن يسمحوا أو يتسامحوا مع أى جماعة او تيار يحاول الإطاحة بمقومات ومؤسسات الدولة

وعلى رأسها الدستور الذي هو اساس الحكم والشريعة.
دعت نقابة الصحفيين كل الصحفيين المصريين للتصدّي بقوة القلم والبيان لجماعات الإرهاب التى تتربص بحرياتهم وحقوق الشعب المصرى، مهيبة بهم الوقوف صفا واحداً للدفاع عن كيان الدولة مع الاحتفاظ بحقوقهم في النقد والاختلاف مع سياسات الحكومة.
وفي هذا السياق أعربت النقابة عن ترحيبها ومساندتها لكل مبادرات زملاء المهنة لمواجهة تلك المخاطر التي تتهدد الوطن والدولة، وتضع إمكاناتها كافة للدعم والوقوف بجانبها، وتجدد النقابة عزاءها وأسفها للشعب والقوات المسلحة وأسر الشهداء الذين طالتهم يد الإرهاب في سيناء.