رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقيب الباعة الجائلين: حركة البيع غائبة عن الترجمان

اخبار عاجلة

الأربعاء, 03 سبتمبر 2014 17:05
نقيب الباعة الجائلين: حركة البيع غائبة عن الترجمان
كتب- علي عبدالعزيز :

قال أحمد حسين، نقيب الباعة الجائلين، إن "الترجمان" بعد مرور 9 أيام أثبت أنه لا يصلح لأي عمل تجاري، ولايوجد به أي حركة بيع أو شراء، مشيرًا إلى أن"الترجمان" يعتبر في الوقت الحالي خالِ من الباعة الجائلين، ويوجد به بعض الأشخاص غير المعروفين ولا ينتمون للباعة.

وأوضح حسين في تصريحات لـ"بوابة الوفد" أن الباعة الجائلين، ونقيبهم، يرفضون بشكل قاطع "الترجمان" كمقر لهم، تمامًا كما يرفضون الرجوع لوسط البلد مرة أخرى، مشيرًا إلى

أنه يوجد 3 مقترحات بديلة عن الترجمان، أولهم "حديقة الأزبكية"، والحارة الوسطى، للحارات الثلاث بشارع الجلاء، عن طريق غلقها من رمسيس إلى ميدان عبدالمنعم رياض، والمكان الثالث يمكن أن يكون ساحة "جراج" الكامن أمام دار القضاء، قائلًا" الجراج بعيد عن دار القضاء، وعن جراج القضاة".
وشدد نقيب الباعة الجائلين، على ضرورة النظر إلى الباعة الجائلين بعين الرحمة، وأن الباعة
إذا حصلوا على نصف المرتب الذين كانوا يحصلون عليه بوسط البلد أثناء تجولهم، لاستمروا في "الترجمان" مشيرًا إلى أن الباعة الجائلين ليس لهم مصدر رزق في الوقت الحالي، والأموال التي يملكونها ستنتهي قريبًا وسيقوموا بثورة ليست كالثورات السابقة نظرًا لحالتهم المتدهورة للغاية.
قائلًا" في رجالة بشنبات بتعيط مش عارفة تأكل أو تأكل أولادها، وأسر كثيرة مشردة".
وأشار إلى أنه هناك ما يقرب من 63% من الباعة الجائلين حاصلون على مؤهل عالٍ ومتوسط، وقاموا بتوفير فرص عمل لأنفسهم، والحكومة لا تعمل على مساعدتهم أو توفير فرص عمل مناسبة لهم، أو مكان ومناخ مناسب يعملون به.