رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير اقتصادى:

ضعف الحكومة وراء ارتفاع مصروفات المدارس

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 02 سبتمبر 2014 18:33
ضعف الحكومة وراء ارتفاع مصروفات المدارسرشاد عبده
كتب ـ علي عبدالعزيز

قال رشاد عبده، رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، إنه من الضروري أن تعمل وزارة التربية والتعليم على فرض الرقابة والضرب بيد من حديد للسيطرة على أصحاب المدارس الخاصة، بعد ارتفاع المصروفات بهذا الشكل الجنوني.

وأوضح عبده في تصريحات لـ"بوابة الوفد" أن ضعف الوزارة والحكومة هو ما أدى إلى ارتفاع مصروفات المدارس الخاصة، مشيرًا إلى أن الأمر سيؤدي إلى أن أولياء الأمور

سيعملون على رفع زيادة الأسعار كل منهم في مهنته، قائلًا "ولي الأمر المدرس هيرفع سعر الدروس الخصوصية، والجزار أبو الطالب هيرفع سعر اللحمة".

وشدد رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، على أن ارتفاع المصروفات السنوية للمدارس الخاصة سيؤثر بشكل أساسي على محدودي الدخل، وسيؤدي إلى غلاء الأسعار نسبيًا.
كان عادل الفولي، مؤسس جمعية

أولياء أمور ومدرسي مدارس مصر، أعلن أن المدارس الخاصة قامت برفع المصروفات بشكل مبالغ فيه وغير قانوني دون وجود رد فعل من قبل وزارة التربية والتعليم، مشيرًا إلى  أن بعض المدارس قامت بمضاعفة المصروفات، وأخرى بلغت 6300 بدلًا من  4300 جنيه.

وأوضح أن هذه الزيادة تتعارض مع القرار الوزاري الذي نص على ألا تزيد مصروفات المدارس سوى بنسب معينة حددها القانون منذ عام 2011، لافتاً إلى أن الجمعية تقدمت لوزارة التربية والتعليم بعدة شكاوى للتصدي لرفع المصرفات لكن دون جدوى.