رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تمرد الصيادلة: القضاء أكد أن النقابة يحكمها الإخوان

اخبار عاجلة

الأحد, 31 أغسطس 2014 12:15
تمرد الصيادلة: القضاء أكد أن النقابة يحكمها الإخوان
كتبت – هدير شعرواي:

قالت حركة تمرد الصيادلة إن حيثيات الحكم الصادر اليوم من مستأنف القاهرة برفض الحكم الابتدائي، الذي قضى بحل مجلس نقابة الصيادلة الإخواني وتعيين حارس قضائي بمعاونة شيوخ المهنة، أكد ان نقابة الصيادلة تحكم من عصابة الإخوان وأن المحكمة لا تملك الحل وفقا لهذا السبب.

أضاف هاني سامح، المنسق العام للحركة، في بيان اليوم الأحد، أن  المجلس المذكور ارتكب جرائم في حق الصيادلة والشعب، بداية بالتعاون مع مافيا الدواء وتسهيل انتهاكهم لحقوق الصيادلة والمرضى، وتأييد مطالب مافيا الدواء برفع الأسعار، وعدم تنفيذ قوانين التسعير، والتستر على أدوية مسجلة ومتداولة بمصر، على رغم سحبها ومنع تداولها في معظم دول العالم، وكذلك تعاونهم مع كبار الصيدليات والسلاسل في بيع أدوية بير السلم المجهولة المصدر تحت مسمى المستورد، والدعوة لإنشاء كيان تحت مسمى هيئة الدواء يكون بقيادة أعضاء مافيا الدواء لتمكينهم من مزيد من

التلاعب وانتهاك حقوق الشعب.

تابع سامح أن حكم حل مجلس نقابة الصيادلة الإخواني الذي رفضته محكمة الاستئناف استند الى حقائق لم تنفها محكمة الاستئناف وإنما قالت إنها ليست اختصاصها، منها: وجود عدد (17) عضواً من أعضاء مجلس النقابة العامة للصيادلة ينتمون الى جماعة الإخوان الإرهابية وحزب الحرية والعدالة، وعلى رأسهم نقيب الصيادلة محمد عبدالجواد، وعدد من الهاربين إلى قطر وعدد آخر محبوسين وصادر ضدهم أحكام بالإرهاب, إنشاء لجنة (للإغاثة) ودعم حركة حماس الإخوانية بالمخالفة للقانون, تنظيم النقابة وبحضور النقيب مؤتمر صيادلة ضد الانقلاب، وقيام نقيب الصيادلة محمد عبدالجواد بتهديد وسب قائد الجيش وقتها الرئيس عبدالفتاح السيسى وفقا لتسجيلات فيديو موثقة, ودعم وتمويل إرهابيي رابعة والنهضة.

استطرد، أن النقابة قامت بعرض عشرة آلاف

جنيه من أموال الصيادلة لقتلى رابعة وألفي جنيه شهريا للإرهابيين المقبوض عليهم فى رابعة, وإصدار أعداد ومجلات من النقابة لتكريم إرهابيي رابعة وقتلاهم, إضافة الى خطابات نقيب الصيادلة التحريضية  ضد الدولة والجيش, وتقلد الإرهابي المحكوم عليه بأحكام نهائية بالإرهاب عبدالله زين العابدين منصب الأمين العام للنقابة.

ذكر أن قائمة الهاربين من أعضاء مجلس النقابة والنقابات الفرعية من الإرهابيين المنتمين لجماعة الإخوان شملت كلاً من: عبدالغفار صالحين -  أحمد البيلي -  أسامة عشماوي - نقيب الإسكندرية، جمال عبدالوهاب - نقيب القليوبية، أحمد رامي - نقيب الشرقية، إبراهيم النجار - نقيب كفر الشيخ، جابر عطا، إضافة الى قضايا فساد وتلاعب بالميزانية ورشاوى واستغلال نفوذ، بحسب بلاغات أعضاء المجلس ضد بعضهم البعض في النيابة.

أشار إلى أن أعضاء المجلس عملوا خلال الفترة الماضية على إثارة البلبلة والتهويل غير الموضوعي لقضايا دوائية بهدف خدمة أهداف الجماعة الإرهابية، وأصحاب المصالح من مافيا الدواء، مؤكداً أن الحركة ستعمل على محاسبة كل من أجرم في حق الصيادلة والوطن من أعضاء المجلس وفقا للقانون، داعياً الجهات المختصة للتحرك فورا وتطبيق القوانين الخاصة بجماعة الإخوان الإرهابية.