رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو حامد: اعتذار الإخوان لن يعوض المصريين عن دماء أبنائهم

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 19 أغسطس 2014 14:33
أبو حامد: اعتذار الإخوان لن يعوض المصريين عن دماء أبنائهمابو حامد
كتبت - نورهان عمرو:

قال محمد أبو حامد عضو مجلس الشعب السابق، إن مبادرة الإخوان المنشقين من أجل التصالح مع الحكومة مرفوضة, إلا أن جميع أعضاء الجماعة

"مجرمين", ولابد من محاكمة كل من ارتكب جريمة فى حق الشعب المصرى, موضحا أن المطلوب من جماعة الإخوان التنازل عن فكرهم والتبرأ منه ولا يحق لأحد المطالبة بالإفراج عن أحد أفراد

الجماعة.
وأشار أبو حامد فى تصريحات خاصة لبوابة الوفد، اليوم الثلاثاء ، إلى أن تلك المبادرة ما هى إلا محاولة فاشلة للاستخفاف بعقول المصريين, واستهانة بدماء لمصريين التى استباحها الإرهابيون؛ مؤكداً على أنه لا مجال للتفاوض مع الإخوان ولا يجب التصالح مع الخونة.

وأضاف أبو حامد أن الرئيس عبدالفتاح السيسى, قد قال كلمته من قبل وأن من قام بقتل أفراد الجيش والشرطة وانتهاك حرمات الشعب المصرى, لن يتم بأى شكل من الأشكال التصالح معهم إلا بعد موافقة الشعب المصرى, موضحاً أن من يرغب بالتصالح مع الشعب عليه أن يبلغ الحكومة, بجميع ما لديه من معلومات عن الجماعة لأن الاعتذار لن يعوض المصريين عن دماء أبنائهم, كما أن الحكومة لن تتحدى إرادة المصريين وتتصالح مع من قتلهم.