رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد: رأيت الموت يوم هروب الإخوان

اخبار عاجلة

الاثنين, 18 أغسطس 2014 10:56
شاهد: رأيت الموت يوم هروب الإخوان
متابعات:

قال نادر ربيع، أمين مخازن سجن أبوزعبل رقم 2 في شهادته بقضية اقتحام السجون والهروب منها، إنه رأى يوم 29 يناير الموت بعينيه، وشاهد مجندًا توفي على البرج بطلق نارى وهو محاصر والمسافة بينه وبين الأرض 7 أمتار.

أضاف، خلال جلسة اليوم التي عقدت في أكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامى، أن العساكر ظلوا فوق الأبراج ينزفون حتى ماتوا لعدم

نجدتهم.. وردد قائلا: "حسبى الله ونعم الوكيل".

واستكمل أمين مخازن سجن أبو زعبل شهادته في القضية، حول تفاصيل ما حدث يوم السبت 29 يناير 2011 قائلا: إن من قاموا باقتحام السجن، حاولوا إلقاء ماسورة على الضابط رامى صلاح ولكن العناية الإلهية تدخلت وأنقذت حياته.

وأكد أنه تمت سرقة العهدة الخاصة

به من لاسلكيات وأجهزة كهربائية وملابس المساجين والضباط والمضبوطات من هواتف محمولة وخلافه فضلاً عن إحراق غرفة الحاسب الآلى وغرفة السويتش بجميع محتوياتها.

وأضاف أن ما بقى من العهدة ولم يسرق تم حرقه وإتلافه بمعرفة الأشخاص المقتحمين للسجن.

وأوضح الشاهد أنه في اليوم نفسه وفى الساعة الثانية والنصف، جاء لودر وضرب المنطقة الخلفية للسجن وأحدث فتحة فى السور بالمنطقة التى توجد بها المخازن والذخيرة، وبعدها استخدم المساجين طفايات الحريق فى كسر الأبواب الخاصة بالزنازين ليهربوا من السطح.