رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتحاد العربى ينظم ملتقى حول التربية البيئية

اخبار عاجلة

السبت, 16 أغسطس 2014 10:38
الاتحاد العربى ينظم ملتقى حول التربية البيئية
كتبت - نسمة توكل:

ينظم الاتحاد العربى للشباب والبيئة، الملتقى التدريبى الخامس حول التربية البيئية وإدماجها فى برامج العمل الشبابى, وذلك تحت رعاية وزارة البيئة ومنظمة الايسيكو للعلوم والثقافة, ومن المقرر حضور الدكتور خالد فهمى وزير البيئة, كدعم من الوزارة والإشراف على كل ما  يخص الأنشطة البيئية.

مع اهتمام من وزراتى الشباب والتعليم العالى لتدعيم الشباب, وذلك فى بيت القاهرة بالفسطاط  يوم الاثنين القادم الموافق 18 أغسطس, فى تمام العاشرة صباحا, وستستمر فاعليات الملتقى حتى الخميس الموافق 21 أغسطس.

وتهدف الدورة التدريبية البيئية المتخصصة لقادة الشباب العربى على إدماج التربية البيئية

فى برامج العمل الشبابى البيئى من خلال رفع المستوى العلمى والتأهيلى وإعداد مسئولى برامج شبابية بمنظمات المجتمع المدنى والهيئات الشبابية فى مجالات الإعلام البيئى  وإدماجها فى برامجهم.

وصرح الدكتور ممدوح رشوان الأمين العام للاتحاد العربى للشباب والبيئة, أن الملتقى التدريبى الخامس يشمل تنوعا كبيرا من نخبة من المحاضرين من خبراء التربية البيئية بمعهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعه عين شمس والمعاهد البيئة المتنوعة, لتدريب وتأهيل القادة من الشباب بالعمل البيئى إلى كوادر بيئية

مميزة, والعمل على نشر أهداف التربية البيئية والإعلام البيئى بالمنطقة العربية والتربية البيئة واتصالها بوسائل الاتصال والمقروءة والمسموعة والمرئية ودورها فى جمع المعلومات والتحليل والعرض للتربية البيئية, وكيفية تنظيم المؤتمرات والندوات والاجتماعات ودراسة الرأى العام و الجمهور المؤثرة بالتربية البيئية والتشريعات البيئة ومنها الإعلامية واتصالات,ومعالجة الإذاعة والتليفزيون لقضايا البيئة والآثار النفسية والاجتماعية للمشكلات البيئية وكيفية إعداد البرامج والأنشطة فى مجال البيئة.

وأضاف رشوان أن الملتقى سيشارك فيه دول عربية مثل "اليمن ولبنان والجزائر والسودان", فضلا عن مشاركة  قادة الشباب بالجامعات المصرية والهيئات المدنى بالعمل البيئى وعمل ورش عمل تحليلية يشارك فيها المتدربين وعرض تجاربهم لتخريج كوادر عربية من قادة العمل الشبابى البيئى بمصر والعالم العربى,  لخدمة المنطقة العربية والحفاظ على عالمنا.