رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مجموعة عمل" لتطوير "الأهرامات ونزلة السمان"

اخبار عاجلة

الأربعاء, 06 أغسطس 2014 10:24
مجموعة عمل لتطوير الأهرامات ونزلة السمان
كتب - سامى الطراوى:

قرر الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تشكيل مجموعة عمل من وزارات السياحة والآثاروالأوقاف والتطوير الحضارى والعشوائيات ومحافظة الجيزة، تبدأ عملها الأسبوع المقبل، لوضع خطة تنفيذية وتقدير القيمة المالية المتوقعة للمخطط الاستراتيجى لمنطقة هضبة الأهرامات وتطوير منطقة نزلة السمان، على أن يتم عرضها على مجلس الوزراء خلال شهر من الآن، لبدء تطوير المنطقة فورا.

وأكد وزير الإسكان أن الاستفادة من تطوير منطقة الأهرامات، ستكون عالمية وليست محلية فقط، لتصبح منطقة سياحية عالمية مع تطوير المناطق العشوائية المحيطة بها، معتبرا أنه من الظلم أن تحيط هذه المناطق العشوائية بأكبر أثر فى العالم.

وقال د.مصطفى مدبولى، خلال استعراض مخطط تطوير المنطقة، بحضور هشام زعزوع، وزير السياحة، والدكتورة ليلى إسكندر، وزير الدولة للتطوير الحضارى والعشوائيات، والدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، وممثلين عن وزارات الأوقاف والآثار والتنمية المحلية: إن مجموعة العمل التى سيتم تشكيلها لتبدأ عملها من الأسبوع المقبل، ستكون مهمتها وضع تصورشامل لدور كل جهة على حدة، ومسئوليتها، لتقوم فى النهاية بوضع رؤية متكاملة يتم عرضها على مجلس الوزراء خلال شهر على الأكثر، لبدء تطوير المنطقة فورا.

وأضاف أنه سيتم تطوير منطقة سن العجوز العشوائية، ومنطقة نزلة السمان، مع تنفيذ وحدات سكنية بديلة لسكانها على أراضى تابعة

لهيئة الأوقاف، على أن يتم تعويض الأخيرة بأرض بديلة فى مدينة جديدة.

وشدد وزير الإسكان على أنه يجب الاستفادة من كافة الآثار الموجودة والتى لايزال بعضها مدفونا تحت هذه المنطقة، لصالح الدولة، والسياحة العالمية، موضحا أنه سيتم التواصل مع الأهالى لشرح مخطط التطوير والتنمية عن طريق وزارة التطوير الحضارى والعشوائيات ومحافظة الجيزة.

وأكدت الدكتورة ليلى إسكندر، وزير الدولة للتطوير الحضارى والعشوائيات، أنه يجب التعويض العادل لمن يرغب فى الخروج من المنطقة، إلى أى مدينة جديدة، على أن يتم منح الراغبين فى الاستمرار بمنطقتهم، وحدات بديلة فى المنطقة نفسها، خاصة أن الذين وافقوا على الخروج من المنطقة وفقا لدراسة وزارة التطوير الحضارى وصلت نسبتهم إلى 43 % بينما يرفض 57% الانتقال إلى مكان آخر.

وأشار وزير الإسكان، إلى أنه سيتم بالفعل منح الراغبين فى الاستمرار وحدات بديلة دون مقابل، فى منطقة أخرى تبعد نحو 750 مترا فقط، عن المنطقة الأصلية أى أقل من كيلومتر مربع.

وأشاد الدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، بالمخطط الذى تم استعراضه، مطالبا بسرعة الانتهاء من المطالع والمنازل

الجديدة للطريق الدائرى وربط رأس المنصورية بمنطقتى الهرم وفيصل، لخدمة مخطط التطوير، موافقا فى الوقت نفسه على التعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية لنقل مقر قسم الهرم الحالى إلى مكان آخر بحى الهرم ضمن تطوير المنطقة.

وأكد هشام زعزوع، وزير السياحة، أن تنفيذ هذا المخطط من شأنه إعادة الحياة السياحية إلى المنطقة مجددا، والحفاظ على الآثار بها، مع إتاحة متنزه عالمى للسائحين والمصريين على حد سواء، خاصة فى ظل تنفيذ محاور ومداخل بديلة للمنطقة بعيدا عن شارع الهرم.

وأوضح الدكتور عاصم الجزار، رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، أن المخطط يهدف إلى تطوير منطقة نزلة السمان وإعادة توطين سكانها فى مواقع بديلة ، لتحويل المنطقة إلى متحف مفتوح ومنطقة سياحة عالمية، مع تحسين محاور الحركة وتطوير منطقة ميدان الرماية والمتحف المصرى الكبير، فضلا عن تعظيم العائد الاستثمارى من المشروعات المقترحة، واقتراح انشطة تنموية سياحية تسويقية.

ولفت الجزار إلى أن المخطط يتيح تكوين صورة بصرية مميزة عن طريق التدرج الفراغي والتدرج في الارتفاع والربط البصري بين مكونات المشروع ، وإتاحة رؤية بانورامية لمنطقة أهرامات الجيزة، مشيرا إلى أنه سيكون هناك مجمع فنادق وممشى سياحى فى المنطقة بالكامل، بجانب حدائق متحفية تتكامل مع المتحف المصرى الكبير.

وأكد الدكتور أحمد يسرى، عميد كلية التخطيط العمرانى، واستشارى المشروع، أن أنشطة الخيالة والجمال ستكون متواجدة فى أماكنها دون نقل، لخدمة السائحين، وسيتم نقل أهالى المنطقة فقط فى منطقة قريبة على أرض تابعة لهيئة الأوقاف، موضحا أن المساحة التى يحتاجها المشروع لاستيعاب الأهالى الذين سيتم نقلهم، لن تزيد عن 20 فدانا .