رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"والى" تقر معايير جديدة لتقييم دور رعاية الأطفال

اخبار عاجلة

الاثنين, 04 أغسطس 2014 16:10
والى تقر معايير جديدة لتقييم دور رعاية الأطفالغادة والى
كتبت - نرمين حسن

كشفت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، أن الزيارات الدورية التى يجريها موظفو التضامن على دور رعاية الأيتام لا تتم بناء على معايير حقيقية.

وأضافت بقولها، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته اليوم للكشف عن أبعاد قضية تعذيب الأطفال الأيتام بدار مكة المكرمة بالهرم، أن اهتمام الموظفين ينصب فى الأغلب على الطعام والملابس والحمامات والمطبخ والفواتير والأثاث وما حصلت عليه الدار من تبرعات وكيف أنفقتها.
وأوضحت أنها منذ تسلمها منصبها وهى تعمل على صياغة معايير حقيقية لرعاية الأطفال بدور الرعاية

الاجتماعية يتم من خلالها تقييم العمل فى دور الرعاية المختلفة.

وأشارت إلى أن اللائحة التى تم إعدادها تلزم الجمعيات والمؤسسات الأهلية التابع لها مؤسسات لرعاية الأيتام بتطبيق دليل القياس وتقويم معايير الجودة داخل المؤسسات المعتمدة من وزيرة التضامن.
وكانت غادة والى وزيرة التضامن أصدرت قرارا فى يونيو الماضى يلزم مؤسسات رعاية الأيتام بضرورة توفيق أوضعها وفقا للمعايير التى أصدرتها ويتم تلخيصها فى 6 محاور هى

البيئة والبنية والتجهيزات، والإدارة والتوثيق، وحماية الطفل ومناصرته، والرعاية المتكاملة، والممارسات المهنية، وكفاية وكفاءة العاملين.
وأوضحت غادة والى أن المحور الأول يختص بموقع الدار ومساحتها وتجهيزاتها وسلامة بيئتها، ويتعلق المحور الثانى بسلامة أوراق المؤسسة ومجلس إدارتها وماليتها.. إلخ.

ويتعلق المحور الثالث بسياسة حماية الطفل والبرامج المقدمة له لتوعيته وتنمية إدراكه وتوثيق الأحداث الهامة المتعلقة بالطفل.

ويتناول المحور الرابع احترام خصوصية وسرية المعلومات الخاصة بالأطفال وإجراءات التحاقه بالدار والرعاية الصحية والتغذية والحرص على النظافة الشخصية للطفل وحسن المظهر والملبس والتعليم وحسن استغلال وقت الفراغ، أما المحور الخامس فيتناول أشكال رعاية الأطفال والتفاعل بين مقدمى الرعاية ومتلقيها، والمحور الأخير يتناول كفاءة العاملين بالدار.