رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ننشر نص كلمة العاصى بآداء يمين السيسي

اخبار عاجلة

الأحد, 08 يونيو 2014 09:35
ننشر نص كلمة العاصى بآداء يمين السيسي
كتب - محمود فايد ومحمد مصطفى:

تنشر "بوابة الوفد" نص كلمة المستشار  أنور العاصى, رئيس المحكمة الدستورية العليا, أُثناء آداء الرئيس عبدالفتاح السيسي لليمين الدستورية، اليوم الأحد، أمام الجمعية العامة للمحكمة.

وجاء نص الكلمة كالتالى
بسم الله الرحمن الرحيم
إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا [1] لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا [2] وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا [3 " صدق الله والعظيم"
تنعقدُ الجمعيةُ العامة للمحكمةِ الدستوريةِ العليا اليوم ـ حصنِ الحريةِ والديمقراطيةِ والعدالةِ وسيادةِ القانون ـ فى مناسبةِ تاريخيةِ فريدة، يلتئم عِقُد هذا اللقاء فى مناسبةِ أداءِ السيد رئيس الجمهورية اليمينَ الدستوريةَ، بعد أن حاز ثقةَ الشعبِ المصرى فى انتخاباتِ حرةِ نزيهة، ليتسلمَ الشعلة، ويحملَ الرايةَ، ويواصلَ الوفاءَ بالأمانةِ التى انتقلت إليه

من سلفهِ الجليلِ المستشار عدلى منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا، الذى استودعتُه جماهيُر المصريين ثِقتَهاَ فى إدارةِ شئونِ البلادِ رئيسا لها لفترةِ قاربتْ على العام، تمكن خلالها، بتوفيقِ اللهِ وسدادِه ورشاِده، وبثباتِ موقفٍ، واستقامِة رأىِ، والتزامٍ بالعدل، وحكمةٍ فى مواجهةِ المحنِ والشدائدِ أن يعبرَ بالبلادِ إلى شاطئِ الأمان.
تحيةَ لهذا الشعبِ العظيمِ الذى صاغَ بدمِه وعرقِه ونضاِله وبفضِل مئاتْ الشهداء وآلافْ الضحايا من المصابين، ونسجَ وقائِعَ المناسبةِ التى تجمعنُا فى رحابها الآن ـ لأن الشعبَ هو البطلُ صاحبُ هذا اليوم.
باسمِ الجمعيةِ العامةِ للمحكمةِ الدستوريةِ العليا، أتوجُه إليكم ـ يا سيادَة الرئيسْ ـ بخالصِ التهنئةِ
على الثقةِ الغاليةِ التى أولاكُم الشعبُ المصرىُّ إياها ـ وأنتم أهلٌ لها جديرون بها عندما كان اختياركُم إلى جانبِ الشعبِ المصرىِ عوناً له ، ودعماً لنضاله العادلْ من أجلِ وطنٍ حرِ كريم، وندعو الله أن يتحققَ فى ظلِ ولا يِتكم بمشاطرةِ فاعلةِ حقيقيةٍ من الشعْبٍ ما ينشدُ بلوغَه من حريةِ وكرامةِ وعدلٍ وتنميةٍ فى غدٍ أفضلَ وأزهى وأكثرَ إشراقاً بالأملِ والرجاء.
يبقى فى النهايةِ أن المحكمة الدستوريةَ العليا كلَها تغمرُها السعادةُ والرضا. وهى ترحبُ بعودةِ القاضى الجليلْ عدلى منصور إلى بيِته الأصلى، ليشغل مقعدهَ الشاغرْ بعد طولِ غياب عن المنصةِ العالية رئيسًا للمحكمةِ يشاركُ زملاءَ أجلاء. فى إرساءِ العدلِ وإعلاءِ سيادةِ القانون  وحمايةِ الدستور.
وحسبنا فى هذا أن نقولَ له إن مصرَ كلَها تشكرُ لكَ ما أديتَ، وما أنجزتَ، وما أوفيتَ.
والآن ـ إعمالاً لنص المادة 144 من الدستور أدعو السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى لأداءِ اليمينِ الدستوريةِ أمام الجمعيةِ العامةِ  للمحكمةِ الدستوريةِ العليا ، فليتفضل.