رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد برفح 2: مسلحون ضربونا بالنار وإحنا واقفين

اخبار عاجلة

الخميس, 15 مايو 2014 17:52
شاهد برفح 2: مسلحون ضربونا بالنار وإحنا واقفين
كتب – أحمد شوقى:

قال مينا ممدوح أحد مجندى الأمن المركزي الناجين وأحد الشهود الـ6 فى "مجزرة رفح الثانية", خلال مثوله أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين حمادة الصاوى  وعبد الشافى عُثمان, أن المجزرة حدثت وهو فى طريقه إلى معسكر الأمن المركزى برفح, حيث كان ينوى قضاء يومين أو ثلاتة أيام بالمعسكر ومن ثم تسليم مخلته.

وأضاف مينا: "طلعت من البيت الساعة 7 صباحاً ووصلنا العريش الساعة 5 مساء, وجبت المخلة

بتاعتى من عند عمتى, واتصلنا على الظابط نبلغه إننا وصلنا العريش, وقالنا محدش يمشى دلوقتى عشان حظر التجوال".

وتابع الشاهد: "ولما مشينا الصبح, لقينا فى الطريق حوالى 10 أو 15 واحد ملثمين بيوقفونا وبيقولولنا بلهجة زى اللهجة "العرباوية" إنتو عساكر انزلوا..وبعد ما نزلنا قرأوا آية قرأنية وبدأوا يضربوا علينا نار على جنبنا الشمال وإحنا واقفين كلنا صف واحد, وبعد ما خلصوا ضرب عادوا

علينا الضرب تانى..وأنا عن نفسى واخد أربع طلقات 2 فى دماغى وواحدة فى كتفى الشمال وواحدة فى الرقبة".

وأشار المجند إلى أنه لا يعرف مكان الواقعة بالتحديد, لأنه كان نائماً طوال الطريق؛ قائلاً "وما أعرفش أوصاف الناس دول إيه بالظبط لأنى ما بصتش عليهم لإنى كنت عارف إنى كدة كدة ميت, مضيفًا "وفيه عسكرى ما انضربش عليه نار ومش عارف إزاى الكلام دا..بس هو بيقول للناس إن هو انضرب بالدبشك" لافتاً إلى وجود رجل تعرف عليهم خلال مبيتهم بالعريش, واستقل معهم إحدى السياراتين المايكروباص التى استقلوها إلى رفح, مؤكداً أن الرجل لم ينزل معهم, وغادر مع السيارات.