رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المستشار القانونى لمشروع ربط نهرى النيل بالكونغو:

أقمنا دعوى ضد إثيوبيا لاختراقها الاتفاقيات

اخبار عاجلة

السبت, 10 مايو 2014 13:39
أقمنا دعوى ضد إثيوبيا لاختراقها الاتفاقيات
كتب – محمد مصطفى :

قال عادل أبوبكر سليم، المستشار القانونى لمشروع ربط نهر النيل بنهر الكونغو "نحن نعمل للدفاع عن المشروع ضد الأشخاص الذين يحاولون إعاقة المشروع، ويهاجمونه دون وجه حق".

وأضاف سليم، فى كلمته بمؤتمر "مشروع تنمية إفريقيا وربط نهر الكونغو الديقراطية بنهر النيل"، اليوم السبت، أن العمل القانونى ينقسم إلى شقين الأول: قمنا برفع دعوى ضد إثيوبيا والاتحاد العام للغرف العالمية ومنظمة الوحدة الإفريقية والشركة الإيطالية المنفذة للمشروع ومجلس الوزراء السابق، والعديد من الجهات المرتبطة بهذا

المشروع، فضلاً عن دعوى قضائية  ضد أثيوبيا بسبب خرقها الإتفاقيات الدولية، فى بنائها "سد الألفية"، دون احترام الاتفاقيات المبرمة بينها وبين مصر وباقى الدول الإفريقية الأخري.

 

وشدد المستشار القانونى للمشروع على أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل الأشخاص الذين يحاولون مهاجمة القائمين على المشروع أو على المشروع نفسه، لافتًا إلى أنه سيتم رفع دعوى قضائية ضد محمد نصر علام وزير

الرى الأسبق، وعدد من الصحفيين بسبب مهاجمتهم للمشروع، إضافة إلى بلاغ للنائب العام  ضد كل الحكومات المصرية منذ حكومة أحمد نظيف فى عهد مبارك حتى اليوم لإخفاقهم فى المحافظة على حقوق مصر.

وقال أحمد الشناوى صاحب فكرة تصميم ربط نهر النيل بنهر الكونغو، إن المشروع سيوفر 69 مليار متر مكعب، مضيفاً أن من هاجم المشروع ادعى أن المياه استحالة أن تمر بحجر جرانيت، إلا أن جرانيت الكونغو متفتت ويمكن أن يمر المياه من خلاله.

 وتابع أن المشروع سيوفر 20 مليون فدان جديد وسيوفر فرص عمل لـ5 مليون عامل، وسيولد كهرباء 36 ضعف توليد كهرباء السد العالي.