ضبط 20 متورطًا فى اشتباكات الخصوص

اخبار عاجلة

السبت, 19 أبريل 2014 11:08
ضبط 20 متورطًا فى اشتباكات الخصوص
القليوبية ـ صلاح الوكيل:

فرضت أجهزة الأمن بالقليوبية طوقاً أمنياً بمحيط الشوارع التى شهدت الاشتباكات مساء أمس بالخصوص، لمنع تجدد أى أحداث، خصوصاً أن كنيسة مارى جرجس تقع مجاورة لمنطقة الأحداث، فى الوقت التى صارت فيه الحياة بشكل طبيعى بباقى الشوارع والمناطق الأخرى بالمدينة.

أكد اللواء محمود يسرى مدير أمن القليوبية أن الوضع الأمنى بالخصوص تحت السيطرة التامة ودعا وسائل الإعلام لتوخى الحذر وعدم الانسياق وراء الشائعات،
من جانبه أمر المهندس محمد عبدالظاهر محافظ القليوبية، عبدالبر حشيش رئيس مدينة الخصوص، بإعادة تأهيل منطقة الحادث وإعادة الحياة لطبيعتها تزامناً مع بدء احتفالات أعياد القيامة للأخوة المسيحيين، داعياً كل عقلاء الخصوص وكبار العائلات للحفاظ على مدينتهم.
تلقى اللواء محمود يسرى مدير أمن القليوبية إخطاراً بالواقعة وانتقل اللواء هشام خطاب مفتش الأمن، والعقيدان عبد الحفيظ الخولى رئيس فرع البحث الجنائى بالخصوص، وعبدالله جلال وكيل فرع البحث الجنائى،  وتبين وقوع مشاجرة بين طرفين مسلم ومسيحى، وكلاهما يعملان فى جمع القمامة بسبب أولوية مرور عربة كارو فى الشارع.


دلت تحريات العميد أسامة عايش رئيس مباحث المديرية أن المشاجرة وقعت قبل يومين بين شخص يدعى "محمد شعبان" وشهرته "محمد بقرة" بسبب أولوية مرور العربة الكارو الخاصة به فى الشارع، فى الوقت الذى كانت فيه عربة أخرى ملك بسام ناجح فوزى بسبب أولوية المرور متوقفة تعوق المرور، وتدخل العقلاء من أبناء المنطقه وتم الصلح بينهما وانصرفا إلا أن الأحداث تجددت فى الساعات الأولى من صباح السبت عندما حضر الطرف المسلم ومعه بعض أصدقائه وتشاجر مع الطرف المسيحى وأطلق الطرفان الرصاص بكثافة ونشبت المشاجرة

وأسفرت عن مصرع شخص يدعى رومانى ميلاد لطف الله، وأصيب 5 وقال شهود عيان إن شخصاً يدعى وليد رجب، زبال هو من قام بإطلاق الرصاص على المجنى، كما حدثت تلفيات بسيارتين للشرطة من تكسير للزجاج، تدخل كبار المنطقة لإنهاء المشاجرة بمساعدة رجال الشرطة، وتم فرض كردون أمنى حول المنطقة لمنع تجدد الاشتباكات.

كما ذكر شهود العيان أن شرارة الأحداث التى وقعت  فى الساعات الأولى من صباح اليوم بدأت قبل يومين بين طرفين مسلم ومسيحى يعملان فى جمع القمامة، حيث كان يقف الطرف المسيحى بعربة كارو فى الشارع وجاء المسلم بعربته وكان يريد المرور من الشارع فنشبت بينهما مشاجرة وتدخل العقلاء بالمنطقة وتم فض المشاجرة وكل طرف سار فى اتجاه آخر بعيداً من الآخر الا ان الطرف المسلم قام بجمع اصدقائه وحضر الى المكان نفسه فجر اليوم  ونشبت مشاجرة مع الطرف المسيحى تدخل على أثرها بعض من الأقباط الذين وجودوا بالقرب من مكان الأحداث الذى تقع فيه كنيسة مارى جرجس وأسفرت عن مصرع رومانى ميلاد لطف الله وأصيب 5 آخرين

فى سياق متصل انتقل فريق من النيابة العامه برئاسة احمد عيسى مدير نيابة الخصوص لمعاينة موقع الاشتباكات حيث تبين من مناظرة جثة المجنى عليه إصابته بطلق نارى، كما يجرى الاستعلام عن أماكن وجود المصابين الخمسة فى الأحداث لسؤالهم بعد تحسن حالتهم .
كما قرر مدير النيابة التصريح بدفن الجثة  وقررت النيابة سرعة ضبط وإحضار المتهمين فى الأحداث، وسؤال شهود العيان وسرعة ضبط الأسلحة المستخدمة فى الأحداث، وطلب تحريات المباحث حول الحادث.