قنابل أكشاك الأمن تفجر تحقيقات الداخلية

اخبار عاجلة

السبت, 19 أبريل 2014 10:43
قنابل أكشاك الأمن تفجر تحقيقات الداخلية
كتب ـ محمد صلاح:

كشفت مصادر أمنية بوزارة الداخلية أن عمليات زرع القنابل وسقوط ضحايا الشرطة فى 3 عمليات إرهابية بالجيزة خلال 15 يومًا فقط ، فجرت التحقيقات داخل أروقة الوزارة حول القصور الأمنى فى متابعة وتمشيط مناطق الارتكاز والكمائن والمنشآت الشرطية.

وكشفت المصادر أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية قام بتعنيف قيادات الأمن، وأمر بالتحقيق الفورى وإعداد تقرير عاجل عن كل الحوادث التى وقعت فى الجيزة، وكيفية حدوثها، وخطط التأمين التى اتخذتها المديرية بعد حادث تفجير جامعة القاهرة، والتى تم زرع 3 قنابل بمنطقة ارتكاز القوات الأمنية وتسببت فى استشهاد مفتش مباحث الجيزة وإصابة نائب مدير أمن الجيزة.
كما كلف الوزير جهاز التفتيش بتحديد المتسببين فى القصور الأمنى.
وعلى جانب آخر أكدت المصادر الأمنية أن العملية الإرهابية الأخيرة بميدان لبنان، جاءت نتيجة زرع عبوة ناسفة داخل إحدى نوافذ كشك المرور، وتفجيرها بشريحة محمول عن بعد، مما أسفر عن استشهاد الرائد محمد جمال بعد إصابته بجراح خطيرة من شظايا العبوة المتفجرة، كما أدى الانفجار إلى إصابة أمين شرطة ومجند.
وأكد اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة ، أن عمليات التأمين لكل المنشآت الشرطية والكمائن تسير بصورة يومية من خلال وحدات المفرقعات، وأن زرع القنبلة أو إلقائها بموقع الحادث تكون بصورة مفاجئة، وأثناء تواجد القوات بخدماتها، وأن عناصر الشر الإرهابية لا دين لها ولا وطن.
وأضاف مدير المباحث أن العملية الإرهابية فعلها الجبناء ردا على سقوط المتهم فى حادث تفجير قنبلة ميدان الجلاء بالدقى، واعترافاته الأخيرة عن مسئولية الحوادث الإرهابية الأخيرة، وأن أجهزة البحث تستهدف الجناة فى كل

مكان، وسوف يسقطون جميعا، وأن حربنا على الإرهاب لن تتوقف مهما بلغت التضحيات.
ومن جانبه قرر اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية إقامة جنازة عسكرية للضابط الشهيد، وأكد الوزير أن تضحيات رجال الشرطة سوف تستمر لحفظ أمن وأمان هذا الوطن، وأن الارهاب لن ينتصر مهما بلغ من عمليات خسيسة ضد حماة الوطن من الجيش والشرطة، وكلف الوزير كل قيادات الشرطة بالنزول إلى الشوارع ونشر الدوريات الأمنية المستمرة وتوسيع دائرة الاشتباه، ووضع الخطط اليومية للتأمين وتمشيط الطرق، ومواجهة كل بؤر الإرهاب، كما كلف الوزير بتعزيز الكمائن الشرطية، وتأمين أماكن الارتكاز، وتمشيط كل أماكن التأمين التى يتوجه إليها الضباط والجنود على مدار الـ24 ساعة .
وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت أنها تكثف جهودها للوقوف على ملابسات استشهاد رائد شرطة المرور في ميدان لبنان.
وأكد مسئول مركز الإعلام الأمني أن انفجارًا وقع بمنقطة المرور أسفل محور ميدان لبنان بمنطقة المهندسين بالجيزة، وأسفر عن استشهاد الرائد محمد جمال الدين مأمون من قوة الإدارة العامة لمرور الجيزة.
وأغلقت قوات الأمن الميدان، وتم عمل كردون أمني بعد الانتهاء من فحص النقطة دون العثور على عبوات.
وأكد العميد جرير مصطفى، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الجيزة، إن عبوة ناسفة تم زرعها بنافذة كشك المرور الذى تم تفجيره منذ قليل بميدان لبنان بالعجوز.
وأضاف، أن الانفجار أسفر عن إصابة اثنين آخرين، وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقى العلاج.
وذكر مصدر أمنى أن كشك المرور مكون من الأخشاب والزجاج، وأنه سهل استهدافه، خاصة أن يوم الجمعة الحالة المرورية فيه هادئة مما سهل على مرتكبى الحادث زرع القنبلة.