مشادة كلامية بين العريان وقاضى الهروب الكبير

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 11:44
مشادة كلامية بين العريان وقاضى الهروب الكبير
كتب – سيد العبيدى :

شهدت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار شعبان الشامى، أثناء نظر قضية محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى وآخرين من قيادات جماعة الإخوان  فى قضية الهروب الكبير، مشادات بين دفاع المتهمين والقاضي.

وطالب الدفاع المحكمة تمكينهم من لقاء المتهمين، إلا أن القاضى اعترض وقال: الدفاع مش هيغصبنى على حاجة، انتوا قدمتوا طلب وأنا حر فى البت فيه"، واستأذن الدفاع المحكمة أن تنفذ لهم طلبهم، إلا أن القاضى قال "هذا ليس قرارى بمفردى ولكن قرار مداولة".
فيما صاح المتهمون من داخل قفص الاتهام فى محاوله لإثارة الشغب والضوضاء داخل قاعة المحكمة نتيجة

اعتراض القاضى على عدم السماح للدفاع بلقاء المتهمين.
فى السياق تحدث المتهم عصام العريان القيادى بجماعة الإخوان من داخل القفص الزجاجى قائلًا للقاضى:
حضرتك غلطان، إنت اللى فصلت بينا وبينك تسمعنا وقت ما إنت عايز ولا تجعل المحامين يتخذون قرارًا سلبيًا فى القضية وهذه رسالة اعتراض.
وأجاب القاضى: "إنت سامعنى أهو وبترد عليا ومش عايز حد يعطينى ظهره للمحكمة التزموا بالقانون"، فرد العريان، قائلًا "إحنا نحترم القضاة والقانون بدليل أننا فى الجلسات الأخرى التى لا يوجد فيها قفص زجاجى
نتجاوب مع المحكمة تجاوبًا طبيعيًا وفق القانون والموقف هنا ليس خاصًا بالمحكمة وحدها وليس ضدها ولكنه اعتداء على حقوقنا كمتهمين".
وتابع العريان من داخل القفص: نأمل أن تتخذ المحكمة قرارًا شجاعًا وترفع القفص الزجاجي، قائلًا إن "الرجوع إلى الحق فضيلة".
وعقب انتهاء الحديث بين هيئة المحكمة والدفاع والمتهمين استمعت المحكمة إلى النيابة العامة التى تلت أمر إحالة المتهم الجديد الذى تم القبض عليه مؤخرًا، ويدعى أحمد دالة وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة عليه، وواجهت المحكمة المتهم بالاتهامات "فأنكرها جميعًا".
وكشف أمر الإحالة بالقضية تورط 131 متهمًا يتقدمهم الرئيس المعزول محمد مرسى وقيادات جماعة الإخوان والتنظيم الدولى للجماعة، وحركة حماس الفلسطينية وتنظيم حزب الله اللبنانى فى قضية اقتحام السجون المصرية إبان أحداث 25 يناير 2011، واختطاف ضباط الشرطة واحتجازهم بقطاع غزة.