وزير الدفاع يشهد مشروع مراكز القيادة التعبوى

اخبار عاجلة

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 11:30
وزير الدفاع يشهد مشروع مراكز القيادة التعبوى الفريق أول صدقي صبحى
كتب ـ أبوزيد كمال الدين:

طالب الفريق أول صدقي صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى قادة وضباط الجيش على كافة المستويات بالاهتمام بتنمية المهارات القتالية للمقاتلين باعتبارهم الركيزة الأساسية لبناء القوات المسلحة ونجاحها في كل ما تكلف به من مهام لحماية الأمن القومي المصري.

وشدد وزير الدفاع خلال حضوره المرحلة الرئيسية لمشروع مراكز القيادة التعبوي تيمور 12 والذي يجرية الجيش الثالث الميداني على ضرورة الاهتمام بالتدريب التخصصى علي مهارات، وأساليب القيادة والسيطرة  لجميع الوحدات والتشكيلات، وتنظيم التعاون بين الوحدات والوحدات الفرعية المقاتلة والإدارية والفنية، وتنمية قدرتها على تنفيذ المهام المكلفين بها مع استخدام أحدث وسائل السيطرة أثناء تنفيذ كافة المهام المخططة والطارئة تحت مختلف الظروف.

وأكد على أهمية الحفاظ على ما تملكه القوات المسلحة من أسلحة ومعدات وتعظيم الاستفادة منها بما لديها من قدرات علمية وبحثية في تطوير أدائها والتغلب علي المشكلات والمعوقات التي قد تواجة القوات خلال تنفيذ مهامها وصولا لأعلى مستويات الاستعداد القتالى.

وناقش الفريق أول صدقى صبحى عدداً من القادة والضباط المشاركين بالمشروع فى أسلوب تنفيذهم لمهامهم ، وكيفية اتخاذهم القرار لمواجهة التغيرات المفاجئة أثناء إدارة العمليات

ومدى اتقانهم لها وفقاً لتخصصاتهم المختلفة.

كما أشاد بالأداء المتميز الذى وصلت إليه هيئات القيادة علي كافة المستويات، والسرعة في اتخاذ القرار للتعامل مع المواقف الطارئة خلال مراحل المعركة واتخاذ القرار فى التوقيت المناسب. 

وقد تضمنت مراحل المشروع تيمور 12 الذى يستمر لعدة أيام فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة إعداد وتدريب القادة ومراكز القيادة والسيطرة وإدارة العمليات ليلًا، وإجراءات التحرك والفتح والانتشار وأعمال السيطرة على القوات خلال الانتقال لمراكز القيادة، وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسى والإخفاء والتمويه الجيد بما يلائم طبيعة الأرض، وفرض عدد من المواقف التكتيكية وكيفية التصدي لها تحت مختلف الظروف، وكذلك التدريب علي إجراءات تنظيم التعاون وتأمين نقل وتداول المعلومات والبيانات خلال مراحل المعركة المختلفة.

وفى نهاية المرحلة قام الفريق أول صدقي صبحي بتفقد معرض للأسلحة والذخائر التي تم تسليمها بالتعاون مع شيوخ قبائل سيناء والعشائر العربية، وكذا الأسلحة والذخائر والعبوات الناسفة التي تم ضبطها خلال عمليات التمشيط والمداهمة للأوكار والبؤر الإرهابية في سيناء.
حضر مراحل المشروع الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة.