رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يكشفها والده

حقيقة اختفاء علاء عبد الفتاح من ليمان طرة

اخبار عاجلة

الأحد, 23 مارس 2014 01:10
حقيقة اختفاء علاء عبد الفتاح من ليمان طرة

روى الناشط الحقوقي أحمد سيف الإسلام، والد الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، تفاصيل نقل نجله من زنزانته بسجن طرة إلى عنبر التأديب.

وكتب «سيف الإسلام» على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «يوم الأربعاء الماضي قررت إدارة ليمان طرة إيداع علاء عبد الفتاح بالتأديب بعنبر التجربة بجوار زنازين الإعدام في زنزانة بلا ضوء مع حرمانه من الأغطية والملابس والصحف التي سبق لمصلحة السجون الموافقة على إدخالها لعلاء على نفقته، فأعلن علاء إضرابه عن الطعام فأدخلوا له أربع بطاطين ميرى اتنين للنوم عليها

واتنين للتغطية».

وأضاف: «إدارة الليمان لم تتخذ الإجراءات الرسمية لإيداع علاء في التأديب ولم تتخذ الإجراءات القانونية في تسجيل الإضراب عن الطعام وإخطار النيابة.. وعندما انتشر الخبر خارج أروقة الليمان وبدأ يولد أصداء وردود أفعال، سارعت وزارة الداخلية كعادتها بنفي الخبر، وفي نفس الوقت انتقل مساعد الوزير لقطاع السجون يوم الجمعة إلى الليمان لحل الاحتقان».

وتابع: «مساعد الوزير لقطاع السجون قرر إلغاء إيداع علاء في التأديب وعودته إلى محبسه، وتم

تنفيذ القرار يوم الجمعة الساعة ٥ مساء، لكنه تجاهل التحقيق في تعنت الإدارة في إيداعه ومخالفاتها للإجراءات المفترض اتباعها بعدم تسجيل أي بيانات عن هذه العقوبة بطريقة رسمية وكذلك واقعة الإضراب عن الطعام».

وأوضح «سيف الإسلام» أنه عرف التفاصيل السابقة خلال زيارته لـ«علاء»، أمس السبت، كمحامى بتصريح مسبق من النيابة العامة، مضيفا: «وجدت أن الإدارة قد عادت إلى تعنتها الذي سبق واختبرناه في الأيام الأولى للحبس، فمنعت دخول رسائل شخصية لـ(علاء)، كما منعت دخول كتب ومقالات لأحمد ماهر، وقلصت من فترة التريض المصرح بها».

وتساءل: «هل كل هذه مجرد أخطاء فردية من هنا ومن هناك؟، أم سياسة نظام تتعدد أذرع الظلم لديه للتنكيل بالمواطنين ومن ضمنهم علاء؟».