رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لرفض أوراق تجنيدها أسوة بالذكور..

فتاة المنصورة تنذر السيسى ومنطقة التجنيد

اخبار عاجلة

الخميس, 20 مارس 2014 18:57
فتاة المنصورة تنذر السيسى ومنطقة التجنيد
كتب ـ محمد طاهر

تقدمت إحدى فتيات مدينة المنصورة وتدعى أماني عبد الله عبد القادر اليوم الخميس بإنذار رسمي ضد وزير الدفاع، ومنطقة تجنيد سندوب بالمنصورة، تطالب فيه بتجنيدها وإخضاع كل الفتيات فى 18 عاما للتجنيد الإجباري، أسوة بالذكور وعملا بمبدأ المساواة وتفعيلا لنص المادة 11 من الدستور المصري الجديد.

وكانت أماني قد تقدمت إلى منطقة تجنيد سندوب لإدراج اسمها لأداء الخدمة العسكرية لكن طلبها قوبل بالرفض استنادا لقانون رقم 127 لسنة 1980 الذي يفرض الخدمة العسكرية علي الذكور وحدهم دون غيرهم .

حيث إن الدستور المصري أقر بمبدأ

المساواة بين المواطنين في كافة الحقوق والواجبات ألا أن قانون الخدمة العسكرية والوطنية جاء مخالفا لنصوص مواد الدستور .

وحيث إن المادة 11 التى تطالب بتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في جميع الحقوق وأن نظام الدولة يقوم على أساس المواطنة وتحقيق تكافؤ الفرص بين المواطنين دون أي تمييز وعرفه الدستور " التمييز الحاصل بسبب الدين أو العقيدة أو الجنس أو الأصل ..إلخ"،  وقد أقر الدستور في أحد نصوصه أن الدولة تلتزم

بالاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية وهو الأمر الذي يتضمن التزام مصر باتفاقية القضاء على كل أنواع التمييز ضد المرأة .

وأكد رضا رفعت الدنبوقي المحامي، المدير التنفيذي لمركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية أن هذه الحالة تؤكد أن الفتاة نموذجا عصريا للمرأة يجب أن يحتذى به، حيث إن الخدمة العسكرية واجب وطني وشرف ومن المفترض عدم قصره على الذكور فقط دون غيرهم.

مؤكدا على أننا قدمنا إنذارا يطالب وزير الدفاع وكل جهة مختصة بقبول أوراق المنذرة للتجنيد وفرض الخدمة العسكرية الإلزامية على كل فتاة مصرية.

مشيرا إلى أن في حال الرفض سيتم الطعن بعدم دستورية نصوص المواد " 1 ، 14 ، 15 "  من قانون الخدمة العسكرية رقم 127 لسنة 1980.